العرب و العالم

وزيرة العدل السابقة تعلن ترشحها لخوض الانتخابات الرئاسية رسميا

سيئول، 23 يونيو (يونهاب) — أعلنت وزيرة العدل السابقة تشو مي-إيه عن ترشحها لخوض الانتخابات الرئاسية رسميا اليوم الأربعاء.

وقالت تشو في فعالية نظمتها للإعلان عن خوضها للانتخابات الرئاسية الذي تم بثها على الهواء مباشرة عبر اليوتيوب، إنها إذا أصبحت رئيسة، فسوف تكمل الإصلاح الاجتماعي الكبير الذي وعد به الحزب الديمقراطي لمواطني ضوء الشموع.

وتعد “تشو”، النائبة البرلمانية السابقة لخمس دورات، أحدث عضو بارز في سباق الحزب الديمقراطي لاختيار مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر عقدها في مارس. ومن بين منافسيها في الانتخابات التمهيدية للحزب في انتخابات 2022، رئيس الوزراء السابق جونغ سيه-غيون، بالإضافة إلى رئيس الوزراء السابق الآخر لي ناك-يون، وحاكم إقليم كيونغ كي لي جيه-ميونغ، اللذان لم يعلنا رسميا بعد عن ترشحهما للرئاسة.

وشغلت “تشو” منصب رئيس الحزب الديمقراطي في الفترة من 2016 إلى 2018، حيث أدت التجمعات المدنية الضخمة على ضوء الشموع إلى عزل الرئيسة المحافظة السابقة بارك كون-هيه بتهم الفساد وانتخب مون جيه-إن المنتمي إلى الحزب الديمقراطي رئيسا جديدا.

وأشارت “تشو” إلى أنها تعتزم رفع رايتها نحو عالم جديد يسمو الناس فيه فوق المال أو الأرض أو السلطة أو الأيديولوجية لبناء أمة ترفع من قيمة الإنسان.

وتعهدت أيضا بإصلاح بعيد المدى للأراضي يهدف إلى التخفيف من عدم المساواة في الأصول الناتج عن سوق العقارات المحموم.

وقالت “قبل كل شيء، سأقوم بمعالجة عدم المساواة الهيكلية بشكل جذري. سأضع بجرأة الدخل الهائل المكتسب من خلال المضاربة على الأراضي والأصول العقارية وكذلك الأقلية المتميزة التي تحتكر العقارات، على طاولة العمليات الجراحية”.

كما وعدت باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية ورعاية سلالة جديدة من المواهب المناسبة للثورة الصناعية الرابعة كجزء من تعهداتها الانتخابية.

وفي استطلاع للرأي حديث، نشره معهد آراء المجتمع الكوري في وقت سابق من هذا الأسبوع، كات “تشو” رابع أكثر المرشحين تفضيلا للكتلة الليبرالية، بعد لي جيه-ميونغ في المقدمة، ولي ناك-يون، والنائب البرلماني الآخر للحزب الديمقراطي بارك يونغ-جين.

الكاتب :
الموقع :yna.kr
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-06-23 19:31:23

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى