العلوم و التكنولوجيا

أربعة وزراء يثرون جلسات منتدى الثورة الصناعية الرابعة في يومه الختامي

أربعة وزراء يثرون جلسات منتدى الثورة الصناعية الرابعة في يومه الختامي

استكمالاً لأعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة، الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها بالرياض، تعقد اليوم عند الساعة السادسة مساءً أربع جلسات حوارية يشارك بها كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، ومعالي الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل؛ وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة ، ومعالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي؛ ومعالي الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية ، وكبار المسؤولين ونخبة من الخبراء والمختصين.

وسيناقش المشاركون خلال جلسات المنتدى في يومه الختامي، تسخير التقنيات الناشئة للتحول للطاقة النظيفة وزيادة الكفاءة البيئية والاستدامة، وتوظيف تقنية سلاسل الإمداد “البوكتشين” لبناء البنية التحتية للمدن الذكية، ومعالجة تحديات التغيير المناخي وتخفيف الآثار على قطاع الزراعة واستعادة النظام البيئي، والاستفادة من تأثير التقنيات الجديدة على مستقبل التمويل والبنوك والاستثمار.

وانطلقت أمس؛ فعاليات المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة؛ الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، بمشاركة عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمسؤولين، ونخبة من المتحدثين المحليين والدوليين.

وخلال افتتاح المنتدى؛ دشن معالي المهندس؛ عبدالله عامر السواحه، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات  ، مركز الثورة الصناعية الرابعة في المملكة.. 

ويناقش المنتدى على مدى يومين، تأثير التقنيات الناشئة في مستقبل النقل، وبناء أنظمة الرعاية الصحية القادرة على الصمود في وجه الأزمات، وتحولات الطاقة النظيفة، وبناء المدن الذكية في المستقبل، واستعادة النظام البيئي، ومستقبل التمويل.

وينعقد المنتدى في إطار الرعاية الكريمة التي تحظى بها منظومة البحث والتطوير والابتكار في المملكة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله.

ويأتي تنظيم المملكة لهذا المُنتدى العالمي، ترجمةً لاهتمام سمو ولي العهد في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي وبناء مدن المستقبل وفق تقنيات الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة وتسخير كل ذلك في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة.

ويبرز المنتدى دور مركز الثورة الصناعية الرابعة في المملكة؛ كجزء من شبكة مراكز الثورة الصناعية الرابعة التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي بهدف تسخير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي، البلوكتشين، السيارات ذاتية القيادة، الطائرات دون طيار، انترنت الأشياء، المدن الذكية لصالح المجتمعات كافة.

وتهدف مشروعات المركز إلى التعاون والتنسيق مع الشركاء في القطاعين العام والخاص والأوساط الأكاديمية لتصميم وتجريب سياسات وأطر تنظيمية تسهم في تعزيز فرص الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والحد من مخاطرها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وذلك تحقيقًا لأحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 للتحول نحو اقتصاد قائم على الابتكار.

محاور المنتدى:

– بناء أنظمة رعاية صحية قادرة على الصمود في وجه الأزمات.

– تحولات الطاقة النظيفة.

– بناء المدن الذكية.

– استعادة النظام البيئي.

– مستقبل التمويل

إقرأ أيضا:

برعاية ملكية.. السعودية تحتضن منتدى عالميًا لمناقشة تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

المصدر

الكاتب : هدى السحلي
الموقع :www.tech-mag.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-07-29 15:43:32

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى