العرب و العالم

المرشّح المحتمل لخلافة ميركل يعتذرعن عدم ذكر مصادر كتابه عن الهجرة

اعتذر أرمين لاشيت، المرشح الأول لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل في انتخابات أيلول/ سبتمبر في ألمانيا، اليوم الجمعة لفشله في ذكر مصدر في كتاب نشره عام 2009 عن الهجرة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن لاشيت قوله إنه “ستتم مراجعة الكتاب لتحديد ما إذا كانت هناك أخطاء أخرى”.

وكان حاكم ولاية شمال الراين – فيستفاليا، اعتذر في وقت سابق، عن مشهد ظهر فيه ضاحكاً وراء رئيس البلاد عندما كان يلقي بيانا عن الفيضانات الكارثية التي اجتاحت مناطق من ألمانيا.

تؤخذ مزاعم السرقة الأدبية، الانتحال وسوء السلوك الأكاديمي على محمل الجد في ألمانيا وقد أدت بالعديد من كبار السياسيين إلى الاستقالة في السنوات الأخيرة.

اعترفت منافسة لاشيت، أنالينا بيربوك من حزب الخضر، في وقت سابق من هذا الشهر بارتكاب خطأ عندما استخدمت مادة في كتاب جديد دون ذكر المصادر.

ووضعت بيربوك حزبها في مأزق بعدما قال ستيفان ويبر، وهو عالم نمساوي، الأسبوع الفائت، إن بعض الصياغات في كتاب بيربوك جاءت متشابهة إلى حدّ بعيد مع صياغات وجمل موجودة في منشورات أخرى.

وجاء كتاب بيربوك تحت عنوان “الآن، كيف سنجدد بلدنا”، وصدر في الحادي والعشرين من حزيران/يونيو، والاتهام الموجه إليها بالسرقة الفكرية يضعها، كما يضع حزبها في موقف صعب قبل انتخابات المستشارية في 26 أيلول/سبتمبر القادم.

استقالة وزيرة الأسرة الألمانية

قدمت وزيرة الأسرة الألمانية فرانسيسكا غيفي التي لطالما اعتبرت النجمة الصاعدة في الحزب الاجتماعي-الديمقراطي، في أيار/مايو استقالتها من منصبها بسبب شبهات مستمرة حول سرقة أدبية في أطروحتها للدكتوراه.

والوزيرة التي كانت تعتزم البقاء مرشحة الحزب للانتخابات المحلية في برلين في أيلول/سبتمبر حيث تريد شغل منصب رئيسة بلدية العاصمة، سلمت استقالتها خلال اجتماع مجلس الوزراء.

وكان وزير الدفاع كارل تيودور زو غوتنبرغ ووزيرة التعليم آنيت شافان المحافظان اضطرا للاستقالة أيضا على التوالي في 2011 و 2013 بسبب اتهامات مماثلة.

يتوجه الألمان إلى صناديق الاقتراع في 26 سبتمبر لانتخاب برلمان جديد، ومن المرجح أن يقود أقوى حزب تشكيل حكومة جديدة ويتولى منصب المستشار المقبل.

الكاتب :
الموقع :arabic.euronews.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-07-30 16:00:38

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى