العالم الاسلامي

باكستان تدعو للإفراج عن أصول أفغانية مجمدة

العالمباكستان

وقبيل محادثات بشأن أفغانستان في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي إن الأولوية الأكثر إلحاحا تتمثّل بتجنّب انهيار اقتصادي أعمق في الدولة الجارة لبلده (أفغانستان) من شأنه أن يتسبب بكارثة إنسانية.

وأضاف وزير الخارجية الباكستاني أنه على حكام طالبان الجدد في أفغانستان أن يدركوا أنهم إذا كانوا يريدون الاعتراف بهم والمساعدة في إعادة بناء الدولة التي مزقتها الحرب “فعليهم أن يكونوا أكثر مراعاة وتقبلا للرأي والمعايير الدولية”.

وأوضح شاه محمود قريشي مساء أمس الإثنين أن الدول تراقب عن كثب تطور الأوضاع في أفغانستان قبل التفكير في الاعتراف بحكومة طالبان الجديدة. وقال: “لا أعتقد أن أي شخص في عجلة للاعتراف بهم في هذه المرحلة”.

وأكد الوزير الباكستاني أن هدف بلاده هو أن يعم السلام والاستقرار في أفغانستان، ولتحقيق ذلك “نقترح على الأفغان تشكيل حكومة شاملة”، منوها بأن تصريحاتهم الأولية تشير إلى أنهم لا يرفضون الفكرة، لذلك “دعونا نرى”.

وأعرب قريشي عن أمله في أن تفي طالبان بوعدها “بالسماح للفتيات والنساء بالذهاب إلى المدارس والجامعات”.

وحث قريشي بشدة الولايات المتحدة والدول الأخرى، التي جمدت أموال الحكومة الأفغانية السابقة، على الإفراج عنها لأن “هذه أموال أفغانية وينبغي إنفاقها على الشعب الأفغاني”.


الكاتب :
الموقع :www.alalam.ir
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-21 17:09:56

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى