العالم الاسلامي

رئيسي : على الوزارات تحديد طاقاتها للتعاون مع منظمة شنغهاي للتعاون وتفعيلها

العالم- ایران

و اشار آية الله إبراهيم رئيسي خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاحد إلى عضوية الجمهورية الإسلامية الايرانية في منظمة شنغهاي للتعاون ، وقال انه ليس فقط وزارة الخارجية بل جميع الوزارات لديها اليوم مسؤولية ومهمة الاستفادة القصوى من الطاقات المتاحة للازدهار الاقتصادي في البلاد .

وأشار رئيسي إلى أن الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي ايضا تعرف اليوم ان الارضية ممهدة للتعاون مع الجمهورية الإسلامية الايرانية أكثر من أي وقت مضى وتشعر أنه يمكن أن يكون لديها تعاون أفضل وأكثر مع إيران ، وقد اكدت في خطاباتها على تقوية وتعزيز مستوى التعاون مع طهران.

وشدد رئيسي على الإسراع في تفعيل ميناء جابهار وقال: إن ميناء جابهار بوابة للتواصل مع دول آسيا والعالم ، لذا فإن الإسراع في تطويره وتشغيله له أهمية كبيرة.

كما أشار رئيس الجمهورية إلى المشاورات التي جرت لتعزيز التعاون الثنائي مع طاجيكستان وقال: إن البلدين لديهما اواصر ثقافية ذات جذور عقائدية ، وخلال هذه الزيارة قرر الجانبان بدء فصل جديد في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال رئيسي إن السياسة الخارجية للحكومة تقوم على تعزيز العلاقات مع دول الجوار مع إعطاء الأولوية للدبلوماسية الاقتصادية ، وسنواصل هذه السياسة بقوة ، ولا توجد عقبات أمام تعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول الجوار والمنطقة.

وأشار رئيسي إلى ان نسعى في القرارات الاقتصادية إلى أن تكون الإجراءات مصحوبة بالدراسة والعمل الخبير حتى تكون الخطوات التنفيذية المتخذة في المجال الاقتصادي فعالة وذات نتائج واضحة.

كما أشار رئيس الجمهورية إلى مسيرة الأربعين الحسيني وقال ان جميع الإيرانيين يحبون أبا عبد الله الحسين (ع) ولكن ظروف كورونا وحماية أرواح الناس ضرورية ويجب أن يتم ذلك في إطار البروتوكولات الصحية والانضباط من اجل سلامة الزوار إضافة إلى ذلك ، فإن التعاون مع الحكومة العراقية مهم في هذا الصدد.

كما هنأ رئيسي فريقنا الوطني للكرة الطائرة على فوزه ببطولة اسيا وقال انه واجب علينا دعمهم وتمهيد الارضية لتعزيز المجالات الرياضية لتحقيق الانجازات الرياضية.


الكاتب :
الموقع :www.alalam.ir
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-20 01:09:28

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى