الدفاع و الامنعاجل

عاجل روسيا تبدأ في استخدام “إس 500” أهم منظومة دفاع في العالم الذي يقيم ستارا ضد صواريخ ومقاتلات الحلف الأطلسي

روسيا تبدأ في استخدام “إس 500” أهم منظومة دفاع في العالم الذي يقيم ستارا ضد صواريخ ومقاتلات الحلف الأطلسي

باريس – “رأي اليوم”:

فاجأت روسيا الحلف الأطلسي بعدما أعلنت رسميا عن بدء استعمال منظومة الدفاع الجوي المتطورة “إس 500” اليوم الخميس، وكان الحلف يعتقد في دخولها الخدمة ابتداء من 2024 على الأقل.
وفي هذا الإطار، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء قوله الخميس إن روسيا استكملت تجاربها منظومتها الجديدة “إس 500” للصواريخ سطح-جو وبدأت في تزويد القوات المسلحة بها، وستنشر وزارة الدفاع الجوية بطاريات عديدة من هذا السلاح حول العاصمة موسكو وكبريات المدن والمواقع الاستراتيجية في البلاد.
وتفاجأ الغرب بسرعة تجريب روسيا هذه المنظومة الدفاعية ودخولها الخدمة في وقت كان الاعتقاد السائد هو استعمالها ابتداء من سنة 2024 على الأقل، ويتميز هذا النظام بمستوى مرتفع من الأداء العسكري وهو أهم نظام دفاعي صاروخي في العالم ويتفوق على أنظمة الولايات المتحدة وعلى رأسها الثاذ ويبقى الباتريوت أمامه قزما عسكريا.
ووصف رئيس القوات الجوية-الفضائية الروسية سيرجي سورفكين “إس 500” أنه نظام من جيل جديد يعد “أول نظام دفاعي فضائي في العالم”. ويتميز “إس 500” بمميزات مهولة منها اعتراضه صواريخ باليستية التي تفوق سرعة الصوت على مسافة 600 كلم وعلى ارتفاع 40 كلم ثم قدرته على اعتراض عشرة من الصواريخ المجنحة أو الباليستية في وقت واحد أو الطائرات المقاتلة.
وتكون روسيا بهذا السلاح قد أبطلت الأسلحة الغربية التي قد تهاجمها سواء الطائرات المتقدمة مثل “إف 35” أو المقنبلات مثل “بـ 52” ثم الصواريخ المجنحة مثل توماهاوك أو الباليستية، وهذا يضع الغرب في موقف عسكري صعب لم يشهده من قبل لأنه لا يتوفر على أي نظام دفاعي ممثل للنظام الروسي.
ويتخوف الغرب وخاصة الولايات المتحدة من قرار روسيا بيع هذا النظام الى دول ثالثة لأنه سلاح قادر على تكسير التوازن العسكري الإقليمي والدولي. وعارضت واشنطن شراء تركيا لنظام “إس 400” الأقل تطورا من “إس 500” واستثنتها من مشروع مقاتلة “إف 500″، وضغطت على الهند لعدم شراء هذه المنظومة ونبهت السعودية الى عدم شراء لا “إس 400” ولا “إس 500”…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى