العالم الاسلامي

عبداللهيان يقوم بجولة افريقية خلال الاسابيع القادمة

العالم- ایران

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي في الرد على سؤال حول تنمية العلاقات مع الدول الافريقية: ان السياسة الخارجية للحكومة تم تبيانها في عدة مفاهيم ورغم ان دول آسيا والجوار تاتي في الاولوية في السياسة الخارجية المتوازنة ولكن من المؤكد ان طاقات الدول والقارات الاخرى مهمة ايضا.

واضاف: ان القارة الافريقية لا تعد لنا مجرد فرصة بل ضرورة في العلاقات الخارجية. سيتم الاعداد خلال الاسابيع القادمة لزيارة السيد امير عبداللهيان الى القارة الافريقية وسنشهد تطوير العلاقات معها ان شاء الله تعالى.

*مسار التنمية والسلام والاستقرار مسار جماعي

وردا على سؤال حول غلق طريق “غوروس-غافان” الدولي (الذي يربط ايران وارمينيا ويمر جزء منه في اراضي جمهورية اذربيجان) قال: ان وحدة اراضي الدول الجارة هي اهم شيء بالنسبة لنا وفي الوقت ذاته فان التعاون الاقليمي يعد برأينا اساس التنمية والسلام والاستقرار في هذه المنطقة.

واضاف: نعتقد ان ما يحدث الان يجب ان يتحول الى تعاون جماعي. الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ضوء علاقاتها الطيبة جدا مع جمهورية اذربيجان وارمينيا سعت ومازالت تسعى لتسهيل التوافقات السابقة الحاصلة بين البلدين بعد الحرب بينهما. المسار الوحيد هو الذي يحصل بالاجماع وبما يرضى الطرفين.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر نمو الدول الجارة لها نموها هي نفسها وقال: اننا نسعى لاستخدام طاقاتنا وامكانياتنا بصورة متوازنة في العلاقات مع الجوار.

واضاف خطيب زادة: انه على جميع الدول الجارة ان تعلم بان مسار التنمية والسلام والاستقرار هو مسار جماعي ومن المؤكد اننا سكنون اقرب لتحقيق هذا الهدف عبر هذا المسار.

*المناورات العسكرية الاذربيجانية التركية الباكستانية

وفيما يتعلق بالمناورات العسكرية بين باكستان وجمهورية اذربيجان وتركيا قال: لقد قلنا سابقا بان هذه القضية هي الان قيد البحث وان معاهدة النظام القانوني لبحر قزوين واضحة تمام في هذا الصدد اذ انه بناء عليها يتوجب على جميع الدول الساحلية الالتزام بها ولا ينبغي ان تتواجد القوات العسكرية لدول اخرى في هذا البحر.


الكاتب :
الموقع :www.alalam.ir
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-19 20:09:31

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى