العرب و العالم

وزارة الوحدة في سيئول: تصريحات شقيقة الزعيم الكوري الشمالي ذات مغزى

سيئول، 26 سبتمبر (يونهاب) — علقت الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الأحد على تصريحات “كيم يو-جونغ”، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ-أون” بأنها «ذات مغزى».

وذكرت “كيم يو-جونغ” في تصريحاتها يوم أمس السبت أن كوريا الشمالية يمكن أن تعلن عن إنهاء الحرب الكورية رسميا كما اقترحت كوريا الجنوبية، وحتى مناقشة عقد قمة بين الكوريتين، إذا تعاملت كوريا الجنوبية مع كوريا الشمالية بـ «الإنصاف» والاحترام المتبادل.

وجاء البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بعد يوم من تصريحها بأن اقتراح الرئيس الكوري الجنوبي “مون جيه-إن” الأخير بإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية 1950-1953 هو فكرة «تستحق الإعجاب»، وأن كوريا الشمالية مستعدة لتحسين العلاقات بين الكوريتين إذا توقفت سيئول عن السياسات العدائية.

وأفادت وزارة الوحدة بأن «تقييمنا هو أن البيان بشأن احتمال قيام كوريا الشمالية بتناول مختلف القضايا لتحسين العلاقات بين الكوريتين واحدة تلو الأخرى من خلال المناقشات البناءة … هو أمر ذو مغزى».

وأكدت على الحاجة أولا إلى استعادة خطوط الاتصال بين الكوريتين بسرعة، لأنه من أجل إجراء تلك المناقشات فمن المهم إجراء الاتصال السلس والمستقر بين الكوريتين.

وأضافت الوزارة أنها تتطلع إلى عقد محادثات بين الكوريتين مع استعادة خطوط الاتصال في أقرب وقت ممكن، من أجل مناقشة القضايا العالقة وحلولها، وسط الوضع المستقر في شبه الجزيرة الكورية.

وقد أفادت كيم في البيان بأنها «شعرت برغبة الشعب الكوري الجنوبي في استعادة العلاقات بين الكوريتين من مأزقها، وتحقيق الاستقرار السلمي في أسرع وقت ممكن»، وأكدت: «نحن أيضا لدينا نفس الرغبة».

وقالت “كيم”: «فقط عندما يتم الحفاظ على الإنصاف والاحترام المتبادل يمكن أن يكون هناك تفاهم سلس بين الشمال والجنوب». مؤكدة أنه في ظل هذه الظروف «يمكن تحسن العديد من قضايا تحسين العلاقات –مثل إعادة إنشاء مكتب الاتصال المشترك بين الشمال والجنوب، وعقد قمة بين الشمال والجنوب، فضلا عن الإعلان في الوقت المناسب عن الإنهاء المهم للحرب– وأن ترى حلولا مجدية وناجحة واحدة تلو الأخرى في موعد مبكر من خلال المناقشات البناءة».


الكاتب :
الموقع :yna.kr
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-26 19:14:47

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى