العرب و العالم

المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض: الأولوية لتطعيم المؤهلين قبل منح جرعات معززة من اللقاح


حثّ المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها وهو وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي يوم الخميس، الدول على المضي قدمًا في برامج التطعيم الأولية ضد فيروس كورونا مؤكدا أن اللقاحات المعتمدة “فعالة للغاية حاليًا” في الحد من تأثير كوفيد-19 وأوضح : “يجب أن تكون الأولوية الآن لتطعيم جميع الأفراد المؤهلين الذين لم يكملوا بعد جرعات التطعيم الموصى بها”. مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا توجد “حاجة ملحة” لمنح جرعات معززة للقاح “كوفيد-19″، للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل بين عامة السكان.

قالت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء إن 70 بالمئة من البالغين في الاتحاد الأوروبي حصلوا على تطعيم كوفيد-19، في ما يعد إعلانا عن النجاح في تحقيق الهدف الذي حددته المفوضية في بداية العام.

يمثل الوصول إلى هذه النسبة علامة فارقة في استراتيجية التطعيم بالاتحاد الأوروبي بعد بدايات شابها البطء. مع ذلك تخفي هذه الأرقام وراءها تباينات كبيرة بين دول الاتحاد، حيث تجاوزت بعض الدول هدف السبعين بالمئة بكثير، فيما تخلفت دول أفقر في الشرق كثيرا عن الركب.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على تويتر “حصل 70 بالمئة من البالغين في الاتحاد الأوروبي على التطعيم بالكامل. لا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر للذين جعلوا هذا الإنجاز العظيم ممكنا”.

ويعني بلوغ التكتل معدل السبعين بالمئة هذا أن ما لا يقل عن 255 مليونا قد حصلوا على جرعتين من لقاح فايزر-بيونتيك أو أسترازينيكا، أو جرعة واحدة من لقاح جونسون اند جونسون.

وتتباين الأوضاع بشكل كبير بين دولة وأخرى. فقد أظهرت بيانات المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أن مالطا أعطت اللقاحات بالكامل لأكثر من 90 من سكانها البالغين.

وزادت النسبة في أيرلندا والبرتغال عن 80 بالمئة وفي فرنسا عن 70 بالمئة بحسب إحصاءات المركز التي يتم تحديثها عادة في وقت متأخر قليلا عن معلومات المفوضية الأوروبية.

لكن بلغاريا في الشرق لم تطعم أكثر 20 بالمئة من البالغين، وطعمت رومانيا حوالي 30 بالمئة. وقدمت كرواتيا ولاتفيا وسلوفينيا وسلوفاكيا كامل التطعيم لحوالي نصف السكان الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

وأكد المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أنه يجب أن تؤخذ الجرعات الإضافية بعين الاعتبار كجزء من التطعيم الأساسي بالفعل لدى الأشخاص الذين يعانون من “ضعف شديد في أجهزة المناعة”. وأطلقت فرنسا الأربعاء حملة للجرعات المعززة تستهدف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، وأولئك الذين يُعتبرون عرضةً لخطر كبير. من جهتها تقدم المجر، جرعة ثالثة من اللقاح لجميع من تزيد أعمارهم عن 18 عامًا منذ 1 أغسطس/آب، بشرط مرور 4 أشهر على الأقل بين الجرعتين الثانية والثالثة.

قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض إنه “لا توجد حاجة ملحة لإعطاء جرعات معززة من اللقاحات للأفراد الذين تم تطعيمهم بشكل كامل”.

في الوقت الحالي ، تستمر اللقاحات المصرح بها في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في توفير حماية قوية جدًا ضد الأمراض الشديدة.

ورفض المفوض الأوروبي المسؤول عن تنسيق إمداد الاتحاد الأوروبي باللقاحات المضادة لكوفيدـ19، تييري بريتون، الأربعاء انتقادات منظمة الصحة العالمية بشأن الجرعات الثالثة في الدول الغنية فيما لا تزال الدول الفقيرة تنتظر جرعاتها الأولى.

وأوضح أن 300 إلى 350 مليون جرعة من اللقاحات اللازمة لتنفيذ جرعة تقوية المناعة في الاتحاد الأوروبي تشكل فقط ما يعادل شهرا واحدا من الانتاج الأوروبي. وأضاف مفوض السوق الداخلية للصحافيين في بروكسل “هذا يعني شهرا من الإنتاج. هذا ما نتحدث عنه”.وتابع “أتفهم الرسالة لكن الأرقام لا تدعمها بحيث أننا سننتج في أوروبا والولايات المتحدة ما بين 500 إلى 600 مليون جرعة شهريا”.

وكانت منظمة الصحة العالمية نددت في 18 آب/أغسطس بتهافت الدول الغنية للحصول على جرعة ثالثة من اللقاح ضد كوفيدـ19، مؤكدة أن البيانات العلمية لم تثبت حاجتها في هذه المرحلة. ودعت المنظمة إلى وقف استخدام اللقاحات المعززة، كما حثت الحكومات على التبرع باللقاحات للبلدان المحتاجة.

وكما أعلنت مؤسسة موديرنا أنّها قدّمت إلى وكالة الأدوية الأميركية بيانات أوّلية للحصول على ترخيص بإعطاء جرعة ثالثة معزّزة من لقاحها المضادّ لكوفيد-19 في الولايات المتّحدة.

وأكد تييري بريتون أن الجرعات المعززة للمناعة يجب أن تعطى بعد ستة أشهر على التلقيح الكامل على أقرب تقدير لكي تكون مفيدة وذكر بأن مئات ملايين الجرعات ستوجه نحو دول بحاجة إليها، خصوصا في إفريقيا.

من جانبه، أوصى مجلس خبراء اللقاحات الإسباني يوم الأربعاء بإعطاء جرعة ثالثة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة ،وستناقش الهيئات الصحية الوطنية والإقليمية هذه القضية في 8 سبتمبر في الاجتماع الأسبوعي حول الوباء.

قال المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي ستيفان دي كيرسمايكر يوم الخميس إن التكتّل لديه ما يكفي من الجرعات الخاصة بلقاح كورونا إذ “أشارت أدلة علمية إلى أن المعززات قد تكون مطلوبة على نطاق واسع” حسب قوله مؤكدا أن ” بروكسل أبرمت مؤخرًا عقدًا مع شركة فايزر-بيونتيك لصناعة اللقاحات مقابل التزويد بـ 1.8 مليار جرعة إضافية من 2021 إلى 2023 ، وعقدًا ثانيًا مع شركة موديرنا مقابل التزويد بـ 150 مليون جرعة لدول التكتل التي يبلغ عدد سكانها حوالي 450 مليون نسمة”. وقال دي كيرسميكر: “لقد اتخذنا الإجراءات اللازمة لنكون مستعدين لمواجهة أي طارىء”

الكاتب :
الموقع :arabic.euronews.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-02 19:30:29

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى