هل يزيل ماء الليمون السموم أو ينشط الجسم؟ وهل يؤثر في الجسم بطرق أخرى؟
صحة و بيئة

هل يزيل ماء الليمون السموم أو ينشط الجسم؟ وهل يؤثر في الجسم بطرق أخرى؟



هل تؤمن بالشائعات المنتشرة على الإنترنت؟ إحداها تزعم بأن شرب الماء الفاتر مع القليل من عصير الليمون يزيل السموم من الجسم و يعمل على تنشيطه و تهدئته.

الماء وعصير الليمون كلٌّ منهما على حدة صحي. فهل إن تم جمعهما تزداد فائدتهما؟ الجواب البديهي: لا!

هل يمكن لشرب ماء الليمون أن يسبب أي ضرر على المدى الطويل؟ الجواب: من غير المحتمل ذلك.

يحتوي عصير الليمون على فيتامين سي، وهو عنصر غذائي حيوي. عرف منذ فترة طويلة أن نقص فيتامين سي يمكن أن يؤدي إلى الإسقربوط. ترتبط هذه الحالة بشكل شائع بالبحارة قديمًا بسبب عدم تمكنهم من الوصول إلى الفاكهة والخضراوات الطازجة خلال الرحلات الطويلة.

في الآونة الأخيرة، لوحظ نقص في مستويات فيتامين سي لدى سكان أستراليا، على سبيل المثال عند الأشخاص الذين يدخلون المستشفى للخضوع إلى العمليات الجراحية. لكن هذا قد لا يمثل مستويات فيتامين سي عند السكان على نطاق أوسع في المجتمع. فقد تكون العوامل التي أدت إلى اعتلال صحة هذه المجموعة من الناس قد أثرت أيضًا على تناولهم فيتامين سي.

إذا كان تناول فيتامين سي منخفضًا، فقد يساعد شرب ماء الليمون. لكن مركب فيتامين سي يبدأ بالتكسر عند حرارة 30-40 درجة مئوية، ما سيكون له تأثير ضئيل على مستويات فيتامين سي الموجودة في ماء الليمون الدافئ، لكنها ليست بالمشكلة الكبيرة.

وإذا كانت كمية فيتامين سي كافية في النظام الغذائي، فستخرج كل الكمية الإضافية من فيتامين سي أو الأوكسالات عن طريق البول.

ماذا يمكن أن يفعل عصير الليمون؟

قد يكون لعصير الليمون فوائد أخرى، لكن الأبحاث حتى الآن ما تزال مختلطة.

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في الدم (الكوليسترول) وقاموا بشرب عصير الليمون لمدة ثمانية أسابيع لم يلاحظوا أي تغيرات في ضغط الدم أو الوزن أو مستويات الدهون في الدم.

ومع ذلك، في دراسة أخرى، أدى شرب 125 مل من عصير الليمون مع الخبز إلى انخفاض طفيف في مستويات السكر في الدم بالمقارنة مع شرب الشاي أو الماء مع الخبز. توصلت دراسة صغيرة إلى نتائج متشابهة عند شرب 30 غرامًا من عصير الليمون مع الماء قبل تناول الأرز.

يظن الباحثون أن حموضة عصير الليمون توقف عمل إنزيم معين في اللعاب (الأميلاز اللعابي)، الذي يبدأ عادةً في تكسير النشأ في الفم. لذلك يستغرق النشأ وقتًا أطول ليتحلل إلى سكريات في أسفل الأمعاء وينتقل عبر جدار الأمعاء إلى الدم. بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض في مستويات السكر في الدم، لكن لم يُؤكد ذلك بعد.

تشير دراسات أخرى إلى وجود عناصر غذائية أخرى في الليمون قد تكون مفيدة للوقاية من مرض السكري. ولكن من المحتمل أن تحصل على نفس الفوائد بإضافة عصير الليمون إلى طعامك.

ماذا عن إزالة السموم أو التنشيط أو التهدئة؟

يتخلص الجسم بالفعل من السموم دون مساعدة ماء الليمون الإضافية. تتكسر السموم أو المغذيات الزائدة في الكبد وتزال تلك الجزيئات عن طريق الكلى وتخرج عبر البول، ولا يوجد دليل على أن فيتامين سي يساعد في ذلك. لذا فإن أي ادعاءات بشأن التخلص من السموم بماء الليمون غير صحيحة. إذا كنت حقًا بحاجة إلى التخلص من السموم، فربما أنت بحاجة إلى زراعة كبد.

هل يعمل عصير الليمون على زيادة النشاط؟

بصرف النظر عن التأثير الوهمي لشرب شيء تشعر أنه مفيد لك، فإن الإجابة المختصرة هي لا. ومع ذلك، مثل معظم العناصر الغذائية، إذا كنت لا تحصل على ما يكفي منها، فقد تشعر بانخفاض في طاقتك. أما بالنسبة لكون ماء الليمون مشروبًا مهدئًا، فبعض الناس يجدون المشروبات الدافئة مهدئة والبعض الآخر يفضل المشروبات الباردة. أفضل درجة حرارة لشرب السوائل هي درجة الحرارة التي من المرجح أن تشرب فيها ما يكفي للبقاء رطبًا.

هل توجد أي أضرار محتملة؟

نظرًا إلى أن ماء الليمون حامضي، فقد كانت هناك بعض المخاوف بشأن تأثيره في تآكل مينا الأسنان. لكن هذه المشكلة مرتبطة بأي مشروب حامضي، بما في ذلك المشروبات الغازية وعصير البرتقال.

لتقليل مخاطر التآكل الحامضي، يوصي بعض أطباء الأسنان بإجراءات تشمل:

  •  شطف الفم بماء الصنبور بعد شرب ماء الليمون.
  •  مضغ العلكة الخالية من السكر بعد ذلك لتحفيز إنتاج اللعاب.
  •  تجنب تنظيف الأسنان بالفرشاة فور شرب ماء الليمون.
  •  الشرب عبر ماصة لتجنب ملامسة الأسنان.

يقول بعض الأطباء إن ماء الليمون قد يهيج المثانة وقد يجعل بعض الناس يشعرون بالحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان، خاصةً في الليل. إذا كان الأمر كذلك، فإنهم يوصون بالتبديل إلى الماء العادي.

ومع ذلك، فإن إحدى الدراسات التي نظرت في مجموعة من المشروبات بما في ذلك مشروب عصير الليمون، لم تجد أي تأثير مهيج للمثانة عندما يقلل الناس من شربها.

يقول آخرون إن ماء الليمون يجعل ارتجاع الحمض (حرقة المعدة) أسوأ، لكن لم يتم تأكيد ذلك بعد.

الخلاصة: هل يجب أن أشرب ماء الليمون؟

إذا كنت تستمتع بشرب ماء الليمون، اشربه! ولكن إذا كنت لا تحب شربه، فلن يفوتك شيء. يمكن الحصول على فيتامين سي من الحمضيات الأخرى، وكذلك الفواكه والخضراوات الأخرى. يمكن أيضًا عصر القليل من عصير الليمون على اللحوم أو السلطات أو الخضار.

اقرأ أيضًا:

حقيقة شرب الماء والليمون لطرد السموم

كيف تقاوم إدمان السكر وتخلص جسمك من سمومه؟

ترجمة: جنان وجيه نده

تدقيق: بدور مارديني

المصدر

The post هل يزيل ماء الليمون السموم أو ينشط الجسم؟ وهل يؤثر في الجسم بطرق أخرى؟ appeared first on أنا أصدق العلم.

الكاتب : جنان وجيه نده
الموقع :www.ibelieveinsci.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-06-17 18:51:31

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: