ساترفيلد يزور بيروت للمرّة الأخيرة

1

أفادت مصادر متابعة لـ”الجريدة” الكويتية بأن “مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الادنى دايفيد ساترفيلد الذي يزور بيروت للمرة الأخيرة، على ان يغادرها خلال الساعات المقبلة، يأمل ان ينجز مهمّة التفاوض بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية والبرية قبل انتهاء عمله وحلول ديفيد شينكر مكانه”.
والتقى ساترفيلد، أمس، وزيرة الطاقة ندى بستاني في الوزارة، وبعدها أشارت مصادر متابعة إلى ان “ساترفيلد أبلغ الوزيرة أن الإدارة الأميركية تشجّع الشركات الأميركية على الاستثمار في قطاع النفط في لبنان”.كما التقى المسؤول الأميركي الرئيس الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري. وقالت المصادر عن لقاء بري – ساترفيلد إنه “تم استكمال البحث في موضوع الحدود البرية والبحرية، والأمور وصلت الى دقائقها ودقتها في الحفاظ على جميع الحقوق اللبنانية”. ولفتت إلى أنه “على لبنان أن يبلغ الجانب الأميركي ما إذا كان يريد فصل البر عن البحر ويكتفي فقط بمسألة الحدود البحرية، إضافة إلى السقف الزمني للمفاوضات”، مشيرة إلى أن “عدم التوصل إلى اتفاق بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي في شأن حل النزاعات الحدودية قد تكون له انعكاسات سلبية على قطاع النفط والغاز في لبنان”.

المصدر:
الجريدة

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال