“صندوق إقراض الطلبة” يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة

4

أمد/ رام الله : ناقش مجلس إدارة صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، مجموعة من الخطوات العملية للحفاظ على ديمومة عمل الصندوق، في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الصندوق، الثلاثاء، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. محمود أبو مويس بمقر الوزارة.

وقرر المجلس تكثيف اجتماعات مجلس الإدارة، حتى يصار لاستكمال تصويب أوضاعه الداخلية، وتوفير الموارد المالية الأساسية للإبقاء على ديمومته، بهدف خدمة كافة الطلبة الجامعيين في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

وأهاب المجلس، على وجوب تحصيل الأموال المستحقة على العاملين بالقطاع الخاص، بالفترة التي يعاني منها موظفي القطاع العام على تسديد قروضهم، ليتمكن الصندوق من الصمود في ظل الأزمة المالية الحالية.

وشدد أبو مويس، العمل المكثف، من أجل ضمان ديمومة عمل الصندوق، لاستكمال رسالته الوطنية في دعم الطلبة المحتاجين.

وأثنى أبو مويس على صمود شعبنا بمختلف القطاعات، في مواجهة الأزمة المالية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، والتي سببها الاحتلال.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

التعليقات مغلقة.