عقاب رادع لمشجع ليفربول بعد مقطعي “السروال” و”النافورة”

1

وقالت شرطة ميرسيسايد إن أنتوني مولن (57 عامًا) مثل أمام محكمة جنائية في بوتل بالقرب من ليفربول، الأربعاء.

وكان مقطع مصور لحادثة ثانية في شهر مايو، التي قام خلالها بسحب سروال مضيفه، قبل لقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز في أنفيلد، انتشر أيضًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مدير شرطة ميرسيسايد، بول وايت “شخصان بريئان استهدفهما وأهانهما مولن”.

وأضاف أن الشرطة “تود أن تشكر أفراد الجمهور، بمن فيهم مشجعو ليفربول، الذين ساعدونا في التعرف على مولن”.

ويمنع أمر الحظر المشجع “من حضور أي مباريات كرة قدم خلال تلك الفترة”.

يشار إلى أن ليفربول توج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا العام بفوزه على توتنهام في النهائي، في حين حل ثانيا في الدوري الإنجليزي بعد مانشستر سيتي.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال