الحرب على إيران لن تستثني إسرائيل وغيرها بالمنطقة

6

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن حدوث حرب أميركية على إيران يعني اشتعال المنطقة، مؤكدا أن إسرائيل لن تكون بمنأى في حال اندلاع حرب وأن إيران قادرة على قصفها “بشراسة وقوة”.  

وأضاف نصر الله -في مقابلة تلفزيونية مساء الجمعة- أن كل دولة تشارك في الحرب على إيران ستدفع الثمن، ونبه إلى أن الإماراتيين والسعوديين وكل من سيكون طرفا في الحرب لن يكون في مأمن.

كما تساءل نصر الله عما إذا كان باستطاعة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد الإجابة عن سؤال بشأن مصلحة الإمارات في حصول حرب مدمرة في الخليج، خاصة أنها لن تبقى في مأمن منها، بحسب تعبيره.

من ناحية أخرى، أكد نصر الله خلال المقابلة خفض عدد قوات حزب الله اللبناني المنتشرة في سوريا بشكل كبير على خلفية تراجع وتيرة القتال هناك.

لكنه أشار إلى أنه بالإمكان إعادة نقل هذه القوات مجددا إلى سوريا بسهولة، منوها إلى أنه لا يعتقد أن هناك عودة إلى الوراء في سوريا.

وقال “قمنا بإعادة انتشار وإعادة تموضع.. إذا دعت الحاجة لعودة كل من كان هناك سيعود.. التعاطي مع الملف السوري لا علاقة له بالعقوبات أو التقشف المالي”.

كما كشف نصر الله عن وجود مساع من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفتح قنوات اتصال مع الحزب.

يشار إلى أن العلاقة بين واشنطن وطهران تشهد توترا متصاعدا منذ إعلان الرئيس ترامب في مايو/أيار 2018 انسحاب بلاده بشكل أحادي من الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 بين إيران والدول الكبرى، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران.

وتتهم دول خليجية، على رأسها السعودية والإمارات، إيران بالعمل على زعزعة الاستقرار في الخليج، ووجهت لها أصابع الاتهام في حوادث عدة مؤخرا استهدفت سفنا قرب مضيق هرمز. كما تتهمها الرياض بالإيعاز للحوثيين في اليمن بمهاجمة منشآتها النفطية.

Source link