عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

أزمة هواوي تتفاقم.. إلى أين تقود أسواق الأسهم العالمية؟

24

- Advertisement -

عزف المستثمرون عن المخاطرة في بداية أسبوع تكتنفه الضبابية الشديدة، نتج عنها موجة تراجع بمؤشرات الأسهم العالمية في تعاملات أمس بعد تجدد التوتر التجاري الأمريكي الصيني، عقب اعتقال منغ وانزهو ابنة مؤسس “هواوي” الصينية في كندا، وكذلك بفعل التباطؤ الاقتصادي.

وشهدت تعاملات بورصة نيويورك يوم الاثنين، تراجعا للمؤشرات مع بدء التداول حيث انخفض «داو جونز» 200 نقطة بنسبة 0.84%. وهبط “ستاندرد آند بورز 500” بنحو 20 نقطة بنسبة 0.78%.

وتراجع “ناسداك” 19 نقطة بنسبة 0.28%وكانت الأسهم الأمريكية قد أنهت التعاملات الجمعة الماضي على انخفاض أسبوعي 4%، بمقدار 800 نقطة تقريباً.

وكان هذا الأسبوع أيضاً الأسوأ بالنسبة للمؤشرات منذ آذار / مارس الماضي، حيث هبطت بحدة، مستندةً إلى تقرير الوظائف الأضعف و التوترات التجارية بين واشنطن وبكين، ما أدى إلى انخفاض مؤشر “داو جونز” الصناعي 558.72 نقطة، ومحو مكاسبه لهذا العام؛ حيث كان قد ارتفع بأكثر من 8% لعام 2018.

وهوت أسهم شركات التكنولوجيا في تعاملات الجلسة السابقة، وانخفض سهم “فيسبوك” و “أمازون” و “نيتفليكس” و”الفابيت” كما هبط سهم “أبل” بـ 3.6 % مع محو مكاسبه لهذا العام، بعد أن خفضت “مورغان ستانلي” السعر المستهدف لسهم شركات التكنولوجيا، مشيرة إلى ضعف مبيعات “آي فون”.

وتراجعت الأسهم الأوروبية بسبب تضارب رؤي حول تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وانخفض المؤشر “ستوكس 600” بنحو 0.8%، ليصل إلى أدنى مستوياته في عامين، في حين انخفض مؤشر “فايننشال تايمز 100” بنسبة 0.3%، وهبط المؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.9%.

وتراجع مؤشر قطاع السيارات 1.8% متأثراً بالتوترات التجارية. وخسر سهما “سنتريكا” و”إس.إس.إي” البريطانيتين لمرافق الطاقة نحو 3% لكل منهما.

وهبطت الأسهم في آسيا، وانخفض مؤشر “شنغهاي” المركب بنسبة 0.82%، ليغلق عند حوالي 2,584,58 . ودفعت المؤشر نيكاي للانخفاض 2.1% وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 29 تشرين الأول / أكتوبر.

وتراجع المؤشر الياباني القياسي 13.2 % من أعلى مستوى في 27 عاماً، الذي بلغه في مطلع تشرين الأول / أكتوبر. وأغلق سهم نيسان منخفضاً 2.9 %.وهبط المؤشر “توبكس” لأسهم الشركات الثلاثين الكبرى إلى مستوى لم يُسجله منذ نيسان / إبريل 2017.

وتسببت أزمة واشنطن و”هواوي” في إرباك الأسواق العالمية التي تخشى عودة الحرب التجارية الأمريكية الصينية بعد اتفاق هدنة الـ 90 يوماً .

واحتجت بكين بشدة على معاملة كندا غير الإنسانية للمديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات منج وانزهو الموقوفة بموجب طلب أمريكي بتسليمها، بعدما تحدثت تقارير عن عدم حصولها على رعاية طبية كافية.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إنها لم تسمع بمشاكل أمنية واجهتها أي دولة مع “هواوي” وذلك بعد اعتقال المديرة المالية للشركة في كندا.

وتسعى منج للإفراج عنها بكفالة بعد إلقاء القبض عليها في أول كانون الأول / ديسمبر بمدينة فانكوفر بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وتواجه منج اتهامات بالتحايل على مصارف متعددة الجنسيات بشأن سيطرة شركتها على شركة أخرى تعمل في إيران.

المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: