عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

التمويل الجماعي والمسابقات الريادية.. حلول عبقرية للشركات الناشئة

16

- Advertisement -

لذلك أصبحت هناك حلول مبتكرة تناسب الأفكار الخلاقة لدى الشباب الراغبين في دخول عالم ريادة الأعمال، لتأسيس شركاتهم أو دعم شركاتهم الناشئة للتوسع، وذلك عبر نوافذ التمويل الجماعي، أو المسابقات الخاصة بالشركات الناشئة، التي ازدهرت خلال السنوات الماضية في المنطقة العربية.

التمويل الجماعي
يعرف التمويل الجماعي بأنه إحدى التقنيات الاقتصادية والاجتماعية الحديثة لدعم الأفكار والمشاريع الناشئة عبر منصات خاصة بها على شبكة الإنترنت، حيث يعلن أصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة عليها حملة لجمع مبلغ مالي محدود، وينتظر مساهمة رواد المنصة من المتبرعين أو الداعمين لتحقيق الهدف.

ويتسم هذا النوع من التمويل بالنسبة لمن هم في بداية الطريق؛ ببعض الإيجابيات والسلبيات التي يجب أن تتعرف عليها قبل بدء حملتك للتبرع.

يأتي في مقدمة إيجابيات التمويل الجماعي أن التمويل لا يُرد، والحصول على الانتشار من خلال اهتمام شبكات التواصل الاجتماعي، وتقليل المخاطر التي تواجه من هم في أول الطريق، والتعرف على بعض الأفكار التي ربما تزيد من قوة المشروع وقدرته على المنافسة في السوق.

أما السلبيات فتنحصر في استهلاك وقت أكثر من اللازم لجمع التمويل، وأحيانا لا تستطيع الحصول على المبلغ المطلوب، والجهد المضاعف لإقناع رواد تلك المنصات بفكرتك أو مشروعك، أو سرقة فكرتك لنشرها عبر الإنترنت إذا لم تكن قد سجلتها في جهة رسمية (حكومية).

وهناك العديد من منصات التمويل الجماعي المعروفة عربياً وعالمياً، التي أصبح الشباب يلجؤون إليها منذ ازدهارها في آخر عشر سنوات، والتي يمكن أن تبدأ من خلالها بعد أن تتعرف على التمويل الجماعي وإيجابياته وسلبياته.

منصة “ذو مال”
منصة “ذو مال” (zoomaal) تأسست عام 2012 على يد أخصائي الحاسوب عبد الله عبسي بهدف تسهيل الحصول على التمويل اللازم للمشاريع المبتكرة لدى الشباب في المنطقة العربية.

وتستهدف المنصة فئات عديدة من المشاريع، ومنها: صناعة الأفلام والموسيقى، وطباعة الكتب والبرمجيات والتصاميم وغيرها، وتعمل من خلال نشر فكرة المشروع عليها وانتظار دعم المتبرعين لها وفقاً للوقت المحدد، وتحصل المنصة على 5% من قيمة الحملة عند نجاحها.

ويفضل استخدام تلك المنصة لمن يؤسسون لمشروعهم الأول، لأنها الأفضل كفاءة من بين جميع المنصات لجمع التمويل، وذلك لكثرة المترددين عليها من المتبرعين أو الممولين للأفكار والمشاريع.

منصة “كيك ستارتر”
بدأت منصة “كيك ستارتر” (kickstarter) عام 2009، وبفضل روادها خرج من حيز الفكرة إلى أرض الواقع أكثر من 155 ألف مشروع، جميعها ضمن صناعة الفنون والحرف التقليدية. وتوفر المنصة مساحة أكبر من الممولين لأصحاب المشروعات، وذلك لشهرتها العالمية.

ومن يرغب في نشر حملته على المنصة يجب أن يدعم حملته بمقاطع فيديو وصور للمنتج وخطة عمل بكيفية إنفاق التمويل على المشروع.

ويُعاب على هذه المنصة أنها إذا لم تحقق مبلغ التمويل المطلوب خلال الفترة الزمنية المحددة، فستكون هناك خسارة للأموال التي تم جمعها، مثل منصة “ذو مال”.

منصةكيفا”
تأسست منصة “كيفا” (kiva) عام 2005، وتمنح قروضا ميسرة دون فوائد لأي نشاط تجاري أو من أجل التعليم أو مشاريع الاستدامة وغير ذلك، بهدف تحقيق الاستقرار المالي لصاحب الحملة التي يبدؤها بنشر طبيعة المشروع وصورة له وقصته والقرض المطلوب وفترة سداده.

وتختلف هذه المنصة عن سابقتيها في أنها تمنح الممولين فرصة استرجاع أموالهم عند سداد قيمة القرض لتمويل مشروعات أخرى.

ويوجد على المنصة نحو 1.8 مليون مقرض، و3.1 ملايين مقترض، وتم استرجاع نحو 96.8% من إجمالي المبالغ المقترضة منذ بداية المنصة.

المسابقات الريادية
نتيجة لنمو عالم ريادة الأعمال في المنطقة العربية، ظهر ما يُعرف بمسابقات الشركات الناشئة التي تهدف إلى تقديم الخبرات الضرورية في عالم المال والأعمال لأصحاب الأفكار والشركات الحديثة، وذلك للتنافس فيما بينهم للحصول على قيمة الجائزة المالية لتمويل المشروع الخاص بهم.

كما أنها تفتح الطريق للتعرف على رجال الأعمال الباحثين عن استثمارات جديدة لتقديم التمويل الكافي لها والتطوير اللازم حتى تكون منافسا قويا في السوق.

وهناك العديد من المسابقات التي يقبل عليها الشباب، ولكن تظل المشكلة التي تقابلهم هي عدم الاستعداد الجيد للمنافسة.

لهذا سنستعرض أفضل تلك المسابقات، وعليك أن تستعد.

مسابقة “Flat6labs
مشروع أعمال إقليمي، يوجد في ست دول عربية، يقدم التمويل والتدريب والاستشارات القانونية ومكانا للعمل، وذلك لأصحاب الأفكار الجديرة بالدعم والقادرة على المنافسة.

وتقام المسابقة كل ثلاثة أشهر في العام، ويتم اختيار نحو خمس شركات ناشئة في كل دورة. ويحصل أصحاب المشروع الفائز على مبلغ يتراوح ما بين 15 و20 ألف دولار مقابل 10 إلى 20% من أسهم الشركة.

ويمكن التعرف أكثر على مواعيد التقديم الخاص بالمسابقة من أجل الاستعداد للمنافسة، علما بأن المسابقة مخصصة للمشروعات التي تعمل في مجال التكنولوجيا.

مسابقة “أم.آي.تي”
تنطلق سنوياً مسابقة منتدى “أم.آي.تي” (MIT) للمنافسة بين أصحاب الأفكار أو الشركات الناشئة التي تعمل في المنطقة العربية عبر ثلاثة مسارات: مسار الأفكار، ومسار الشركات الناشئة، ومسار ريادة الأعمال الاجتماعية.

وتمنح المسابقة الفرق الفائزة جوائز مجموعها 160 ألف دولار، إلى جانب الورش التدريبية والترويج لهم إعلامياً.

كتبنا”
من بين التجارب الناجحة في الحصول على تمويل لمشروع ناشئ، تجربة رائد الأعمال محمد جمال الذي استطاع أن يؤسس أول منصة إلكترونية للنشر الشخصي في مصر والوطن العربي، تعرف باسم منصة “كتبنا” التي تسهل على المبدعين نشر أعمالهم في صورة كتاب إلكتروني، وتقديم الخدمات المناسبة لهم وفقا لسياسة المنصة التي انطلقت عام 2015.

بدأ محمد جمال رحلة البحث عن التمويل لدعم مشروعه الناشئ من خلال المشاركة في مسابقة منتدى “أم.آي.تي” حيث نافس في مسار الأفكار.

وخلال سبعة أشهر نافس العديد من الفرق القادمة من الدولة العربية، حتى حصل على المركز الأول وفاز بالجائزة الأولى وقيمتها 15 ألف دولار.

 واستخدم جمال هذه الجائزة في تطوير الموقع والتطبيق الخاص بمنصة “كتبنا”، إلى جانب التسويق سواء للمنصة أو للأعمال المنشورة وأصحابها بشكل مبتكر وحديث.

ولم يكتف بذلك، بل قدم خدمة النشر حسب الطلب، التي توفر للقارئ نسخة مطبوعة لأي كتاب على المنصة.

وحتى يقدم تلك الخدمة بشكل جيد قام بحملة تمويل على موقع “ذو مال” للبدء في ذلك المشروع الجديد. ومن أجل نجاحها دشن حملة دعاية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف المصرية والعربية للتعريف بالحملة ومميزاتها، وبذلك استطاعت الحملة أن تحقق نسبة 194% من الهدف المحدد لها.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: