عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

الراعي: من الصعب مواجهة أوضاع البلاد بالحكومة التي يفكرون بتأليفها

14

- Advertisement -

أشار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى أن “المسؤولين السياسيين عندنا، الذين يعرقلون أو لا يسهلون تأليف الحكومة، بأية صيغة أتت، مصغرة كانت أم موسعة، إنما ينتهكون واجب العمل من أجل إحلال السلام في لبنان الذي يحتاج إليه المواطنون. ونعني بالسلام الاستقرار السياسي والاقتصادي والمعيشي، وتوفير فرص العمل للجميع، وتعزيز تحفيز القدرات الشخصية، وتأسيس عائلة، وتأمين مسكن. ونعني به طيب العيش معا بالاحترام والثقة المتبادلين والتكامل، والمشاركة المتوازنة في الحكم والإدارة، والالتزام بالميثاق الوطني والدستور ومعهما تطبيق اتفاق الطائف روحا ونصا”.

وأضاف، في عظة قداس رأس السنة في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي: “إن ما تفرضه أوضاع البلاد والمؤسسات وحاجات الشعب على السلطة السياسية، من الصعب جدا، إن لم نقل مستحيلا، أن تواجهه حكومة عادية كالتي يفكرون بتأليفها”.

وتابع: “فإذا كانت هناك لدى ذوي الإرادات الطيبة نية بالنهوض بلبنان وتجنيبه المخاطر الاقتصادية والمالية والمعيشية وبالمحافظة على مؤسساته من الفساد المستشري والمتأصل،وحمايته من التدخل السياسي المذهبي، يجب في مرحلة انتقالية تأليف حكومة مصغرة من ذوي الاختصاص الحياديين المعروفين في المجتمع اللبناني بأخلاقيتهم وحسهم الوطني وفهمهم لأصول السياسة وممارستها غايتها إجراء الإصلاحات اللازمة في الهيكليات والقطاعات وتوظيف المال الموعود في مؤتمر سيدر (نيسان 2018)، من أجل النهوض الاقتصادي”.

 

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: