عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

مضادات الأكسدة دروع تحمي شباب بشرتنا

11

- Advertisement -

من الممكن أن نجد مضادات الأكسدة في الأطعمة التي نتناولها، ولكن أيضاً في مستحضرات العناية بالبشرة التي نستعملها. مما تتألّف هذه العناصر الفعّالة؟ أين يمكن أن نجدها؟ وما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه في مجال الحفاظ على شباب البشرة؟ تعرّفوا على ذلك فيما يلي:

يتمّ تصنيف مضادات الأكسدة على أنها عناصر فعّالة ضروريّة لحسن سير الوظائف الجسديّة وللحفاظ على جمال البشرة وصحّتها، أما دورها الأساسي فمحاربة أكسدة الخلايا الناتجة عن التقدّم في العمر والتعّرض للشمس، والتلوّث، والأشعة الكهرومغناطيسيّة، والعناصر المسبّبة للحساسية. كما أن وجود مضادات الأكسدة في مستحضرات العناية التي نستعملها يساعد على حماية تركيبة هذه المستحضرات من التلف، بالإضافة إلى الحفاظ على الجزيئات الحسّاسة التي تدخل في تركيبتها كالزيوت النباتية والفيتامينات.

– الأكسدة ردّة فعل طبيعيّة

تشكّل الأكسدة ردّة فعل طبيعيّة ترافق حياة الخلايا واستهلاكها للأكسجين، ولكنها تولّد الجذيرات الحرّة التي تهاجم العديد من مكوّنات البشرة.

وتتألّف الجذيرات الحرّة من جزيئات تتضمّن عدداً من الإلكترونات المفردة بعد أن فقدت أحد إلكتروناتها أو حصلت على إلكترون إضافي. هذه الآليّة تُفقد الجزيئات توازنها مما يجعلها مؤكسدة عبر تبديل البنية الإلكترونيّة للأغشية الخلويّة، والحمض النووي، والبروتينات… مما يتسبّب في الشيخوخة المبكرة لأنسجة البشرة.

– أفضل أنواع مضادات الأكسدة:

• الفيتامينC: يحتلّ هذا الفيتامين رأس قائمة العناصر المضادة للأكسدة. ويُطلق عليه أيضاً إسم “أسكوربيل بالميتات” أو “أسكوربيك أسيد”. وهو يحمي من مخاطر التعرّض للشمس، والتلوّث، و التدخين. يتميّز عادةً بصعوبة إستقراره ولذلك يتمّ استعماله بصيغة مركّبة في مستحضرات العناية بالبشرة.

• الفيتامينE: يُطلق على هذا الفيتامين أيضاً اسم “توكوفيرول”. وهو قابل للذوبان في الماء ونجده في التركيبات الزيتيّة التي يساعد في الحفاظ عليها. عند اجتماع الفيتامينC مع الفيتامينE يتحوّل الاثنان إلى سلاح فعّال لمحاربة الجذيرات الحرّة وإبطال مفعولها.

• الفيتامينA: يُعرف هذا الفيتامين أيضاً باسم “ريتينول”، وهو حسّاس جداً ويفقد مفعوله عند احتكاكه بالأكسجين. لذلك نجده في مستحضرات التجميل عادةً على شكل نذير يتحوّل إلى فيتامينA عند اتصاله بالبشرة.

• كوأنزيم Q10: يُعرف هذا الفيتامين أيضاً بإسم “أوبيكينون”. وهو فعّال جداً وضروري لحسن سير وظائف الجسم وآليّة تنفّس الخلايا. ينخفض الإنتاج الطبيعي لهذا الأنزيم مع مرور الأيام ولذلك يصبح من الضروري إيجاد بديل له يتمّ إدراجه في مستحضرات العناية التي نستعملها.

• البوليفينولات: وهي تدخل في تركيبات مستحضرات العناية على شكل خلاصات نباتيّة تحمل اسم النباتات التي استُخرجت منها. وتتميّز عائلة البوليفينولات بكونها كبيرة جداً وتتضمّن آلاف المكوّنات المستخرجة من عالم النباتات.

أكثر هذه المكوّنات التي تؤمّن حماية للبشرة هي: الشاي الأخضر، والماتي، والصنوبر، والأكاي، والرمان، والقمح، وقشور الحمضيّات، والعنب

وينصح الخبراء باستعمال مستحضرات غنيّة بمضادات الأكسدة من مصادر مختلفة للاستفادة من خصائصها على كافة المستويات.

المصدر: وكالات

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: