الرئيسية / شريط الاخبار / بانوراما / ″فيفا″ لا تستبعد إشراك دول خليجية في تنظيم مونديال قطر 2022 | عالم الرياضة | DW
″فيفا″ لا تستبعد إشراك دول خليجية في تنظيم مونديال قطر 2022 | عالم الرياضة | DW

″فيفا″ لا تستبعد إشراك دول خليجية في تنظيم مونديال قطر 2022 | عالم الرياضة | DW

قال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء (الثاني من يناير/ كانون الثاني 2019) إن اتحاده يدرس مدى إمكانية توسيع كأس العالم 2022 في قطر لتشمل 48 منتخبا بدلا من 32. وفي الشهر الماضي قال إنفانتينو إن معظم الاتحادات الوطنية تؤيد توسيع البطولة وإنه من المتوقع اتخاذ قرار بحلول مارس/ آذار قبل إجراء قرعة التصفيات.

ويتوقع أن تفرض زيادة عدد المنتخبات – في حال اعتمادها – تحديات جديدة على صعيد الاستضافة وإقامة المنتخبات واستيعاب الأعداد الإضافية للمشجعين، نظرا لأن قطر، التي اختيرت للاستضافة عام 2010، بنت استعداداتها منذ ذلك الحين لمونديال من 32 منتخبا.

وفي مداخلة له خلال مؤتمر دبي الرياضي الأربعاء قال إنفانتينو إن الاتحاد يبحث كذلك مدى إمكانية أن تساعد دول خليجية قطر في استضافة بعض المباريات. وأوضح إنفانتينو من دبي أنّ “كأس العالم 2022 ستقام في دولة مجاورة، في قطر مع 32 منتخبا”، معتبرا أن إقامة البطولة بمشاركة 48 منتخبا في قطر وحدها ستشكل “تحديا”.

وتابع إنفانتينو “اذا كان في مقدورنا زيادة عدد المنتخبات الى 48 وجعل العالم سعيدا، علينا أن نحاول ذلك، واذا تمكنا ربما من أن نقنع بعض الدول المجاورة، دول في منطقة الخليج، قريبة جدا من هنا، لاستضافة ربما بعض المباريات في كأس العالم هذه، حسنا هذا سيكون بالتأكيد أمرا يفيد ليس فقط المنطقة، بل العالم أجمع على ما أعتقد”.

وكان رئيس الفيفا قال الشهر الماضي إنه سيكون من “الصعب” تنظيم بطولة موسعة في قطر وحدها. وألمح إنفانتينو سابقا إلى تواصله مع دول أخرى في المنطقة لاستضافة مباريات أو منتخبات، مع العلم أن هذه الخطوة قد تكون لها محاذير لوجستية وسياسية في ظل الأزمة الخليجية منذ إعلان الرياض وأبوظبي والمنامة قطع علاقاتها مع الدوحة في حزيران/يونيو 2017.

وصوتت الفيفا في 2017 لصالح زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقا بداية من 2026. لكن إنفانتينو أخذ يفكر منذ ذلك الوقت في إمكانية تطبيق الزيادة بدءا من 2022.

وقالت قطر إنها لن تتخذ قرارا بشأن توسعة البطولة إلى 48 منتخبا قبل الاطلاع على تفاصيل دراسة جدوى تجريها الفيفا بهذا الشأن. ويتوقع أن تشمل الدراسة عدة نقاط منها جدول مباريات البطولة وعدد الملاعب المطلوبة ومواقع التدريب وعدد المباريات التي ستقام في اليوم الواحد في حال توسيع البطولة.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

عن newsadmin

شاهد أيضاً

بولتون يتجاوز ترامب | مركز دراسات كاتيخون

بولتون يتجاوز ترامب | مركز دراسات كاتيخون

ليس فقط المعارضة هي التي أدت إلى أطول فترة إنغلاق في تاريخ الولايات المتحدة، بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.