عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامیة: أمریکا لم تفقد قوتها العسکریة فحسب بل انها افتقدت عقلها السیاسی أیضا- الأخبار ایران

15

- Advertisement -

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد حسين سلامي وخلال مراسم لتكريم 1300 شهيد من شهداء الدفاع المقدس في مدينة كازرون (جنوب) بمحافظة فارس، قال اليوم الجمعة،ان شهدائنا ادوا دورا خالدا في رسم صورة مضيئة للجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الـ 4 عقود التي مضت من عمر الثورة الإسلامية، وطيلة صراعها مع القوى الاستكبارية العالمية.

وأشار سلامي الى المؤامرات التي تحاك للنيل من الشعب الإيراني من قبل الأعداء قائلا اننا اليوم نعيش في بلد يقف قائده في زمن اعقد المؤامرات وحيدا الى جنب شعبا وفيا، حيث انه يمثل سفينة النجاة لشعبنا في هذا العصر وحاملا للواء الثورة الإسلامية منذ ما يقارب ثلاثة عقود بنفس الشجاعة والتدبير الذي عرف به الإمام الخميني الراحل (رض).

ولفت سلامي الى المؤامرات التي حاكتها أمريكا لتعود ثانية للمنطقة وإيران بعد طردها من البلاد بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران على يد الإمام الخميني (رض) عام 1979، قائلا، بعد ما هزم الطاغوت (النظام الشاهنشاهي البائد) وطردت أمريكا من وكرها التجسسي (السفارة الأمريكية في طهران)، فإنها سعت على الدوام لتجد سبيل للانتصار على الشعب الإيراني، فإنها أتت بكل ما تملكه من تجربة كبيرة في مجال هزيمة الأنظمة السياسية (المعادية) لتنتقم انتقاما قاسيا من الشعب الإيراني، ووضعت (أمريكا) هذا الشعب تحت رحمة عقوبات عالمية صعبة، وشنت هجوما ثقافيا جسيم ليندم الشعب الإيراني على قيامه بانجاز ثورة إسلامية في البلاد، وليشعر بانه ينبغي المماشاة مع أمريكا!، لكنها فشلت في نهاية المطاف.

مردفا بالقول ان أمريكا انفقت 7 تريليونات دولار ولم تكسب سوى مزيدا من الوحدة بين الشعوب الإسلامية ومزيدا من الضعف الاقتصادي والسياسي، متسائلا ان لم تكن أمريكا تواجه فشلا عسكريا فإنها لماذا انسحبت من سوريا؟.

وأوضح نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية إذا ما كانت إيران تعاني اليوم من ظروف صعبة بسبب ممارسات الأعداء (في المجال الاقتصادي) فانهم لا شك يعانون من ظروف أصعب مما تعاني منه إيران، مؤكدا إذا ما كان العالم الإسلامي يقف اليوم بوجه أمريكا فان هذا يعود الى صمود الشعب الإيراني وتضحيات الشهداء.

/انتهى/

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: