عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

خطیب جمعة طهران المؤقت: این ما حلّ الأمریکیون جلبوا البؤس والمعاناة للشعوب.. المنطقة تشهد ولادة السلسلة الذهبیة للمقاومة- الأخبار ایران

12

- Advertisement -

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن خطيب صلاة الجمعة في طهران حجة الإسلام “محمد جواد حاج علي اكبري” أكد اليوم خلال خطبة الجمعة أن البلاد ستشهد الشهر القادم (11 فبراير) مراسم مميزة خلال احياء الذكرى السنوية الـ 40 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران، مقارنة بالأعوام الماضية، مضيفا ان الثورة الإسلامية ستدخل عامها الأربعين وينبغي الاحتفال بهذا اليوم، باعتباره يوما تحرر فيه الشعب الإيراني وصار فيه الطاغوت ذليلا، فإنه يوما من أيام الله.

ونوه خطيب جمعة طهران الى ان ما حصل عليه الشعب الإيراني خلال الـ 40 عاما الماضية هو نتيجة لتضحيات ومقاومة هذا الشعب والذي واجه صنوفا من المؤامرات.

موضحا ان الشعب الإيراني سوف لن ينسى ما جرى عليه خلال حكم النظام السابق، وأضاف، ان هذا الشعب لم ينسى الأيام التي تم اهانته فيها والأيام التي داس فيها الحكام المستبدون على كرامة إيران والأيام التي ذبح فيها حرية الشعب في السجون وكذلك فإن الشعب الإيراني لن ينسى تلك الأيام التي كانت فيها إيران عميلة لأمريكا والاستكبار العالمي وصديقة للصهاينة القذرين والمفسدين، إبان حكم النظام البائد السابق.

وتطرق خطيب جمعة طهران الى انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة والزيارة التي قام بها الرئيس الأمريكي سرا وخلال ساعات الليل الى العراق وتصريحاته التي أبدى بها عن حزنه على ضياع آلاف المليارات من الدولارات في الشرق الأوسط دون فائدة، مضيفا، ان الأمريكيون اين ما حلوا جلبوا البؤس والمعاناة للشعوب ونحن فرحين بمغادرتهم للمنطقة، وليتهم لم يأتوا بالمرة وليتهم يغادرون سريعا حيث ان الشرق الأوسط أصبح مقبرة لآمال الأمريكيين عبر مقاومة شعوب المنطقة.

وأوضح حاج علي اكبري ان الكيان الصهيوني بات يشعر بأيام صعبة أمام الشعب الإيراني، مؤكدا ان معدل هزيمة الكيان الصهيوني وصل الى يومين وان محور المقاومة اليوم قد شكل السلسلة الذهبية للمقاومة في المنطقة وهي تتشكل من حزب الله اللبناني والقوى الوطنية في سوريا والحشد الشعبي وحركة أنصار الله في اليمن والمقاومة الشعبية في نيجريا.

وفي سياق غير بعيد دعا خطيب صلاة جمعة طهران المسؤولين في إيران الى بذل مزيدا من الجهد ليجتاز الشعب الإيراني الأيام الصعبة التي تواجهها البلاد إثر فرض العقوبات الاقتصادية عليها من قبل الأعداء.

كما شكر حاج علي اكبري الثقة التي منحها إياه قائد الثورة الإسلامية إثر تعينه خطيبا جديدا لصلاة الجمعة للعاصمة طهران.

/انتهى/

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: