عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

صفقة القرن تشمل دولة فلسطينية على 90% من أراضي الضفة الغربية…!!

8

- Advertisement -

مدار نيوز، نشر بـ 2019/01/16 الساعة 10:55 مساءً

 

مدار نيوز/نابلس – ترجمة محمد أبو علان دراغمة: كشفت الفضائية 13 الإسرائيلية أن خطة الرئيس الأمريكي للسلام والتي باتت تعرف ب “صفقة القرن” ستشمل إقامة دولة فلسطينية على 90% من أراضي الضفة الغربية، وأجزاء من القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، هذا ما جاء على لسان شخصية أمريكية رفيعة قبل عدة أيام.

وتابعت فضائية 13 العبرية، الشخصية الأمريكية وصفت خطة السلام الأمريكية بأنها الأكثر ملائمة ل “إسرائيل” في العقدين الأخيرين، وتشمل تنازلات بالحد الأدنى، ومع ذلك الخطة تشمل تنازلات جدية في موضوع الأراضي، وفي موضوع القدس الشرقية، ومن الصعب أن تقبل حكومة اليمين الإسرائيلية الحالية، أو أية حكومة يمين مستقبلية بهذه الخطة.

ووفق المصدر الأمريكي، الخطة تشمل إقامة دولة فلسطينية على أراضي تشكل ضعف مساحة أراضي A وB  المسيطرة عليها السلطة الفلسطينية، وهذا يعني مساحة 90% من الضفة الغربية، كما تشمل خطة ترمب تبادل أراضي بدلاً من تلك الأراضي التي ستضمها “إسرائيل”، مع أن حجم التبادل غير واضح حتى الآن.

وعن الجديد في الخطة الأمريكية عن بقية الخطط هو موضوع المستوطنات، حيث قسم الأمريكيون المستوطنات لثلاث فئات، القسم الأول تجمعات المستوطنات مثل “غوش عتصيون”، “معاليه أدوميم” و”ألفيه منشيه” و”أرئيل” يتم ضمها ل “إسرائيل”، كما كان الأمر في مبادرات سابقة، الثاني المستوطنات المعزولة منها “يتسهار” و”ايتمار” و”تفوح” ، لن يتم إخلائها، ولكن لا يمكنها أن تتمدد في مساحتها، والثالث البؤر الاستيطانية التي تسمى غير شرعية تخلى.

وعن القدس قالت الشخصية الأمريكية الرفيعة، القدس وفق خطة ترمب ستقسم للقدس الغربية وجزء من القدس الشرقية كعاصمة ل “إسرائيل”، ومعظم أجزاء القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، بحيث تشمل معظم الأجزاء العربية في المدينة.

وعن المناطق المقدسة قال المصدر الأمريكي، حائط البراق والمسجد الأقصى، وسلوان وجبل الزيتون والقدس القديمة تبقى تحت السيادة الإسرائيلية، ولكن في إدارة مشتركة مع الفلسطينيين، والأردن وقد تكون دول أخرى.

الإدارة الأمريكية تتوقع رفض الفلسطينيين للخطة الأمريكية، إلا أن الإدارة الأمريكية تأمل بموافقة إسرائيلية، وإجابة إيجابية عليها، الرئيس الأمريكي كان ينوي نشر الخطة الأمريكية قبل أسابيع إلا أنه اضطر لتأجيلها بسبب الانتخابات للكنيست الإسرائيلي ال 21، وتابع المسؤول الأمريكي حديثه بالقول: “وكما في الماضي التكهنات حول مضمون خطة السلام ليست دقيقة ، ونحن لن نرد بأكثر من ذلك”.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: