عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

طوكيو تتحقق من عمل فني عمره أكثر من 10 أعوام قد يكون لبانكسي

32

- Advertisement -

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تجذب أعمال فنان الغرافيتي مجهول الهوية، بانكسي، الكثر من الاهتمام لدى اكتشافها. والآن، تتحقق السلطات في طوكيو عما إذا ترك هذا الفنان بصمته في العاصمة اليابانية أيضاً بهذا العمل الفني الذي مضى على وجوده 10 أعوام!

وهناك تحقيق قيد التنفيذ للتأكد ما إن كانت هذه الصورة لفأر يحمل مظلة، والتي تذكرنا ببعض الأعمال الأكثر شهرة للفنان الاستفزازي، هي بالفعل من عمل بانكسي.

وجعلت أعماله المثيرة للانتباه، والسياسية في بعض الأحيان، بانكسي من أكبر الأسماء في ساحة فن الشوارع الدولي.

طوكيو تتحقق من عمل فني عمره أكثر من 10 أعوام قد يكون لبانكسي

وعُثر على الصورة على باب بجانب محطة قطار “هينودي” وسط المدينة. ويقول العمال المحليون إن الرسم موجود هناك منذ أكثر من 10 أعوام، حسب ما قاله مسؤول من حكومة مدينة طوكيو، كوجي سوغياما لـCNN.

وعادةً ما تُمسح الغرافيتي من الجدران، “ولكنه (العمل) لم يكن بارزاً، فتم تركه هناك”، وفقاً لسوغياما.

وفي ديسمبر/كانون الأول من عام 2018، نبه السكان السلطات إلى هذا العمل الفني، واقترحوا أنه يمكن أن يكون لبانكسي.

وفي الـ16 من يناير/كانون الثاني، أزالت المدينة الباب ووضعته في مخزن.

ونشرت محافظة طوكيو، يوريكو كويكي، صورة لنفسها بجانب العمل الفني على موقع “تويتر” قائلةً: “هناك لوحة لفأر ظريف في طوكيو يمكنها أن تكون عملاً لبانكسي! هل هي هدية إلى طوكيو؟”

ومع ذلك، فإن سوغياما غير واثق من وجود شخص في اليابان يمكنه التعرف إذا كان هذا العمل حقاً من الفنان الغامض، فقال: “لم نقم بتقييمه بعد. وما زلنا لا نعلم إذا كانت هناك سلطات أو خبراء في اليابان (قادرون على التعرف على عمل أصلي من بانكسي). وسنبدأ في تحديد طريقة معالجتنا للأمر الأسبوع المقبل”.

ويُعرف بانكسي بترك أعماله الفنية في المساحات العامة. وفي ديسمبر/كانون الأول، لاحظ سكان منطقة تايباخ في منطقة بورت تالبوت، جنوب ويلز عمل غرافيتي بأسلوب بانكسي المميز، على جدران مرآب يملكه صانع فولاذ محلي.

ويصور العمل، الذي يبدو وكأنه تحية لماضي المدينة الصناعي، طفلاً يلعب فيما يبدو أنه رقائق ثلج، إلّا أنه سرعان ما يحول المشاهد عيناه إلى جدار الزاوية الأخرى، يصبح الثلج كأنه جمر ودخان من حريق ما.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، تحولت لوحة بانكسي، “الفتاة والبالون”، إلى أشلاء متناثرة كجزء من خدعة مدروسة بعد لحظات من إتمام صفقة لشرائها مقابل 1.4 مليون دولار في صالة مزادات سوثبي بلندن.

وتم إتلاف اللوحة الأيقونية، التي تُبين فتاة صغيرة تمد يدها لتمسك ببالون أحمر طائر على شكل قلب، من قبل آلة تقطيع مخبأة داخل إطار اللوحة.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: