عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

سعد يدعو للتظاهرات: الأزمة السياسية أبعد من أزمة التشكيل

37

- Advertisement -

أشار الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد الى أن “الأزمة السياسية هي أبعد من أزمة تشكيل حكومة، هي أزمة نظام ومحاصصات طائفية ومذهبية، مضيفا “هي أزمة فشل وعجز عن معالجة أزمات البلد الاقتصادية والاجتماعية، هي أزمة فشل وعجز عن مواجهة تحديات ومخاطر وملفات وطنية أساسية”.

سعد، وفي زيارة له مع عائلة الراحل مصطفى سعد، في جبانة سيروب في صيدا حيث قرأوا الفاتحة في الذكرى الـ34 لمحاولة اغتيال سعد، واستشهاد طفلته ناتاشا والمهندس محمد طالب، قال: “نحن الآن في الشارع لمواجهة هذه الطروحات، وهذا العجز وهذا الأداء.”

وتابع: “نحن في الشارع وسنطور حركة الشارع في اتجاه حركة شعبية وطنية عابرة للطوائف والمذاهب والمناطق تحمل هموم الناس، وتتمسك بالهوية الوطنية الجامعة. ومن أنشأ الأزمة عليه تحمل تبعات المعالجة وليس الناس”.

وقال سعد: “ثمة قضية أخرى لا بد من التطرق اليها، وهي مسألة الحفريات المنتشرة في مدينة صيدا، في حين لا يعلم الناس لماذا يجري الاستمرار في حفر الطرقات دون أي مبرر. وثمة موضوع آخر هو زيادة 50 ألف ليرة على فاتورة المياه في صيدا والجنوب بحجة معالجة الصرف الصحي. إن مياه الصرف الصحي تذهب إلى البحر دون أي معالجة، وعليهم أن يدفعوا للناس بدل تلويثهم للبحر، وليس العكس. وأطالب مصلحة مياه الجنوب بالعودة عن قرارها زيادة 50 ألف على فاتورة المياه”.

وأكد أن “هذه المسائل وغيرها ستكون محل اهتمام يومي، وأتمنى على كل المتضررين، إن كان على المستوى الوطني أو الصيداوي، ألا يترددوا في المشاركة في كل الفعاليات والتظاهرات والاحتجاجات، لأن التغيير لا يمكن إلا أن يتم بإرادة وطنية هويتها وطنية، لا طائفية أو مذهبية أو فئوية”.

 

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: