عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

المالكي والحكيم يبحثان مع بيك التواجد الأمريكي بالعراق ویحذران من التهاون مع الإرهاب

31

- Advertisement -

 

شفقنا -بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، مع مسؤول ملف شؤون العراق وإيران في خارجية الولايات المتحدة “مسألة تواجد القوات الامريكية” في البلاد، فيما دعا الى مواصلة العمل المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

 

وقال مكتب المالكي إن الاخير استقبل بمكتبه اليوم، مسؤول ملف شؤون العراق وإيران في خارجية الولايات المتحدة الامريكية أندرو بيك بحضور السفير دوغلاس سيليمان”، مبينا أنه “تم خلال اللقاء بحث مستجدات الإوضاع السياسية والأمنية والمساعي الجارية لإكمال الكابينة الوزارية، بالاضافة الى مناقشة مسالة تواجد القوات الامريكية في البلاد”.

 

واكد المالكي، بحسب البيان، على “أهمية الاسراع في إكمال الكابينة الوزارية للوصول إلى حكومة قادرة على النهوض بواجباتها ومواجهة التحديات، فضلا عن تحقيق طموحات ابناء الشعب في توفير الخدمات وفرص العمل والنهوض بالواقع التنموي”.

 

ودعا رئيس ائتلاف دولة القانون الى “مواصلة العمل المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين”، مبينا أنَّ “العراق يتبنـَّى إقامة علاقات ثنائيَّة مع دول العالم، تعمل على رعاية المصالح المُشترَكة فى المجالات المُختلِفة، ومُواجَهة التحديات المشتركة”.

 

کما بحث رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، السيد عمار الحكيم، مع مساعد نائب وزير الخارجية الأمريكي، آندرو بيك، بحضور السفير الأمريكي في بغداد دوغلاس سيليمان مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة فضلا عن مستجدات ملف مكافحة الإرهاب.

 

وذكر بيان لمكتبه ان السيد عمار الحكيم بين خلال اللقاء “طبيعة المتغيرات التي شهدها العراق في المرحلة الحالية من حيث تشكيل الحكومة وتكليف شخصية مستقلة لإدارتها وتخويله من بعض الكتل لاختيار وزرائه”.

 

كما بحث الجانبان “طبيعة التحالفات التي تشكلت بعيدا عن الطائفية والعناوين الخاصة والانطلاق نحو العنوان الوطني، أشرنا أيضا إلى طبيعة مأسسة التحالفات الكبيرة وأهمية ذلك لاستقرار العملية السياسية”.

 

ودعا السيد عمار الحكيم الى “إستخدام لغة الحوار لحل المشاكل في المنطقة وأكدنا أن العراق مؤثر ومتأثر فيها وأن الحل سياسيٌّ مهما طالت الأزمات وجددنا رفضنا لسياسة تجويع الشعوب عبر العقوبات الأحادية التي تعتبر سابقة خطيرة في ملف العلاقات الدولية”.

 

وحذر “أيضا من التهاون مع الإرهاب” مشدداً على “ضرورة التنبه إلى محاولاته لإثبات وجوده فيما دعونا العالم إلى تحمل مسؤولياته تجاه أمن واستقرار العراق لأن في ذلك أمن واستقرار المنطقة والعالم”.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: