عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

قراءة في الصحافة العالمية – قضية خاشقجي وملفات أخرى تثير تساؤلات بشأن مستقبل محمد بن سلمان

3

- Advertisement -

نشرت في : آخر تحديث :

إعداد :

وداد عطاف

في صحف اليوم: حكومة لبنانية جديدة وأربع وزيرات لأول مرة في تاريخ لبنان. أطفال رضع يموتون في مخيمات اللاجئين السوريين جراء الأوضاع القاسية.في الصحف أيضا تساؤلات حول مستقبل ولي العهد السعودي، والاحتجاجات المتواصلة في السودان رغم تهديد السلطات. وفي فنزويلا، المعارض خوان غوايدو يندد بالترهيب بعد مداهمة قوات خاصة لمنزله. وتظاهرات شبابية تلقائية في بروكسيل لتسليط الضوء على معضلة التغير المناخي.

حكومة لبنانية جديدة شهدت ولادة مستعرة بعد تسعة أشهر من المشاورات، الحكومة التي تضم ثلاثين وزيرا واجهتها العديد من العراقيل المتعلقة بتوزيع الحقائب الوزارية، عراقيل تقول لوريان لوجور تم تجاوزها بفضل التسويات التي توصلت إليها مختلف المكونات السياسية من دون رابح أو خاسر بمفهوم اللعبة السياسية في لبنان. الحكومة التي أعلن عنها رئيس الوزراء سعد الحريري تبقى أمامها تحديات جمة تقول الصحيفة اللبنانية الفرنكوفونية التي نوهت بتسمية أربع وزيرات في الحكومة الجديدة في سابقة من نوعها في تاريخ لبنان واصفة الخطوة بالقيمة المضافة لحكومة تتطلع للقيام بإصلاحات كبرى.

لوفيغارو وفي مقال للصحفي جورج مالبرونو عاد إلى الأوضاع في السعودية ووضع ولي العهد محمد بن سلمان. مالبرونو الذي أجرى لقاءات مع عدد من الشخصيات المقربة من دوائر السلطة في السعودية ودبلوماسيين، كتب نقلا عن هؤلاء “أن قضية مقتل خاشقجي أثرت كثيرا على ولي العهد، أحد المسؤولين السعوديين أشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان الذي وعد بإجراء إصلاحات كبرى، سياسته فشلت فيما يتعلق بالحرب على اليمن والحصار على قطر.

وعادت لوفيغارو إلى الحملة المناهضة للفساد التي أطلقها محمد بن سلمان قائلة إن الأوضاع التي رافقتها دفعت بالمستثمرين السعوديين إلى الإنزواء، أما الأجانب فهم في حالة انتظار لما ستؤول إليه الأمور. وتطرق المقال أيضا إلى وضع محمد بن سلمان الذي وصف بالقوي والمعزول في الوقت ذاته، مؤكدا أن سلوكه محمد بن سلمان وقراراته جعلت له العديد من الأعداء حتى أن مصادر وصفت بالمطلعة أكدت أن كانت هناك محاولة لتنفيذ اعتداء استهدف ولي العهد السعودي.

ميدل إيست آي اهتمت من جانبها بوضع اللاجئين السوريين متحدثة عن أولئك الذين يفرون من مناطق النزاع خاصة في الشرق السوري. قرابة ثلاثين طفلا من بينهم رضع قضوا خلال ثمانية أسابيع في حين تواجه عائلاتهم ظروفا صعبة بعد فرارها من آخر جيب تسيطر عليه تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق سوريا.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الأمم المتحدة قالت إن هؤلاء اللاجئين بحاجة لمساعدات عاجلة فيما قالت منظمة الصحة العالمية إن نحو أربعين ألف شخص غالبيتهم من النساء والأطفال يعيشون في ظل ظروف قاسية في مخيم الركبان اللاجئين على الحدود مع الأردن مشيرة إلى أن الامراض المتعلقة بسوء أحوال الطقس، ووضع المخيمات المكتظة ناهيك عن تلوث الهواء كلها عوامل تجعل الأطفال عرضة لأمراض قد تفتك بحياتهم.

إلى السودان الآن، المظاهرات تواصلت رغم تهديدات السلطات للمتظاهرين باستغلال ما أسمته الظروف ضد أمن البلاد تنقل العربي الجديد. الصحيفة أوردت أن السلطات السودانية انتقلت إلى استخدام ورقة المؤسسات العسكرية والأمنية في محاولة لترهيب الشارع بالتزامن مع توجيه قيادات عسكرية وأمنية رسالة على نحو متزامن رسالة عنوانها الالتفاف حول الرئيس السوداني وعدم التفريط في أمن واستقرار البلاد وتسليمها لمن وصفوهم بالعملاء والمندسين. أما المعارضة فقد أجمعت على استمرار الاحتجاجات رغم كل الفزاعات التي تستخدمها السلطات.

عدد من الصحف تناولت الوضع في السودان. سلايت أفريك عادت إلى سخرية الرئيس عمر البشير من معارضيه. البشير اعتبر أن تغيير الرئيس لا يمكن أن يحصل على شبكات التواصل الاجتماعي، وقال البشير خلال كلمة بثت على التلفزيون إن التغيير على مستوى الحكومة أو الرئيس لا يمكن أن يحصل إلا عبر الانتخابات ووحده الشعب يمكن أن يقرر من سيكون الرئيس هكذا قال البشير الذي وصل إلى السلطة في 1989 عبر انقلاب على الدولة.

وخوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا بالوكالة، ندد بالترهيب الذي تمارسه قوات الأمن بحق عائلته، غوايدو حمَّل الرئيس نيكولاس مادورو مسؤولية ما يمكن أن يحصل له ولعائلته تنقل صحيفة إل موندو. الصحيفة نقلت أن عناصر أمنية توجهت الى منزل المعارض في وقت كان هو يعتزم الإعلان عن خطته لإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية، خبر وصول قوات خاصة الى مقر سكن المعارض وصله وهو يتأهب للحديث عن وضع فنزويلا تحدث غوايدو عن فرص هذا البلد والمساعدات العاجلة وكذلك دعم البرلمان الأوروبي له دون نسيان الموقف الموحد للمعارضة الفنزويلية تقول الصحيفة.

نضال شبابي من أجل المناخ هو الذي نقلته صحيفة لاكروا التي تابعت التظاهرات التلقائية التي نظمها شباب وتلامذة المدراس في بلجيكا وتحديدا في العاصمة بروكسيل داعين لإحداث التغيير المرجو فيما يتعلق بمعضلة التغيرات المناخية ومحتجين على عدم التحرك سياسيا إزاء هذه الإشكالية.

ونقتل الصحيفة أن العديد من هؤلاء الشبان والشبات لطالما استمعوا خلال أحاديث مع أفراد من عائلتهم متعلقة بضرورة الاستعجال لحل معضلة المناخ ما دفعهم اليوم للخروج بطريقة عفوية للتعبير عن سخطهم من عدم التجاوب مع ما يعتبر خطرا مستقبليا على الإنسانية.

فرانس 24

Source link

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: