عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

هذه الخلطة يمكن أن تعالج سرطان الثّدي.. تعرّفي إليها!

47

- Advertisement -

يؤكّد الأطباء أنه لا يوجد نظام غذائي محدّد يمنع السرطان، إلا أنّ هناك بعض المنتجات يمكنها خفض خطر الإصابة بالمرض بشكل كبير، ويعتبر العلماء أنّ تناول مخلل الملفوف، المشهور في بولندا، يساعد على الحد من الإصابة بالسرطان.

وتوصل العلماء الأميركيون إلى هذا الاستنتاج منذ سنوات، فلاحظوا أنّه في بولندا يصابون بالسرطان أقل بـ 3 مرات من أميركا، ويربط الخبراء هذه الحقيقة بنظام الغذائي المواطنين البولنديين، حيث أن النساء يحبون تناول مخلل الملفوف، المحظور في أميركا “الليستريوسيس” (إذا تم إعداده بشكل غير صحيح، يمكن للملفوف أن ينتج بكتيريا الليستريا).

ويميل العلماء إلى الاعتقاد بأنّ الاستخدام المطول والمنتظم لهذا المنتج النباتي يعطي الجسم الأنثوي نوعا من المناعة ضد السرطان، وكلما بدأت المرأة بتناول مخلل الملفوف مبكرا وبشكل منتظم، كلما كان المنتج أكثر فعالية في الحماية ضد السرطان. لذلك، وجد العلماء أن الفتيات اللاتي تتناولن بانتظام مخلل الملفوف بداية من عمر 12-13 سنة، هن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 70% في المستقبل.

ثم افترض الأخصائيون، أنّ الأمر يتعلق باحتواء المنتج على المواد النشطة بيولوجيا، أو ما يسمى بالغلوكوسنولات، فإنها تقوم ببرمجة الجسد الأنثوي “بشكل صحيح”، مما يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير في المستقبل. كما يعمل الجلوكوزولين على تنشيط إنزيمات الكبد التي تحيد المواد المسرطنة (المواد المسببة للسرطان) ولها تأثير مضاد للأكسدة. لذلك، فهي تمنع حدوث أنواع أخرى من السرطان. وثبت أنه، بالإضافة إلى سرطان الثدي، الجلوكوزولينات تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم والمعدة والقولون والكبد، البلعوم الأنفي والكلى.

فلا يفقد مخلل الملفوف تأثيره المفيد حتى في حالة تناوله في مرحلة البلوغ، كما وجد العلماء، فإن كان هذا الطبق موجوداً في الوجبة الغذائية 3 مرات في الأسبوع على الأقل، فهذا أيضاً يساعد في الوقاية من سرطان الثدي.

تتفق خبيرة التغذية هانا فيدوروفيتش مع نتائج العلماء الأميركيين قائلة إنّ “العديد من العوامل تؤثر على ظهور الورم، ولا يمكن إنكار أن التغذية تلعب دوراً هاماً في الوقاية من السرطان. وقالت في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية: “البولنديون يأكلون الكثير من المخللات وخاصة الخيار والملفوف”.

وأضافت الخبيرة، أولاً، يحتوي الملفوف على فيتامين سي، وهو مضاد قوي للأكسدة وحمض الفوليك. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يحتوي على إيندولس، والكلوروفيل، والفينول، وحمض الكافيين والفيروليك والبروبيوتيك، وهذه المكونات لها تأثير علاجي لسرطان القولون، كذلك لها تأثيرات مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة عن طريق قمع الطفرات الخلوية، في النتيجة، تناول مخلل الملفوف يحسن الهضم ويقوي البنكرياس وله تأثير إيجابي على الجهاز العصبي وجهاز المناعة.

بالخلاصة أشارت هانا، إلى أنّ جميع الأطعمة الغنية بالألياف، وخاصة الخضار الورقية الخضراء، والقرنبيط، والخضراوات منخفضة النشا، والفاكهة، وخاصة التوت، والبندورة، والأطعمة الغنية بالسيلينيوم والكالسيوم، وكذلك النشاط البدني تساهم أيضاً في الوقاية من السرطان.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: