عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

FilGoal | أخبار | الزمالك أمام جور ماهيا.. لفك عقدة “خارج الأرض” وترسيخ التفوق على الفريق الكيني

23

- Advertisement -

يوسف أوباما – الزمالك – اتحاد طنجة – كأس الكونفدرالية

عودة لدور المجموعات بعد إخفاق الموسم الماضي المفاجيء، لكن الزمالك عاقد العزم على النجاح هذه المرة، والبداية ستكون من نيروبي.

هناك حيث المساحات الخضراء الرائعة تحت ضوء الشمس، توجد قطعة خضراء أخرى لكن تحت اسم “ملعب موي الدولي”، حيث أفضل ملاعب كينيا، والذي سيستضيف مباراة الفارس الأبيض.

يحل الزمالك ضيفا على جور ماهيا الكيني عصر غد الأحد، ضمن مباريات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة من الكونفدرالية الإفريقية.

ولن تكون تلك الزيارة هي الأولى للزمالك إلى كينيا لملاقاة جور ماهيا، فسبق للفارس الأبيض الذهاب إلى هناك سابقا.

سيحاول الزمالك تحقيق ثلاثة أمور خلال زيارته الرابعة لكينيا من أجل مواجهة جور ماهيا، يستعرضها لكم FilGoal.com.

استمرار التفوق

تاريخا، التقى الزمالك مع جور ماهيا في ست مناسبات. فاز الزمالك في ثلاث مناسبات، وتعادل مرة بجانب خسارة وحيدة.

المباراة الأولى بين الفريقين كانت في القاهرة عام 1984. تقدم الزمالك بهدف طارق يحيى من ركلة جزاء، لكن اللقاء لم يستكمل بسبب اعتداء لاعبي الفريق الكيني على حسن عبد الحفيظ الحكم السوداني، ليستبعد جور ماهيا من البطولة.

اللقاء الثاني بين الفريقين كان في عام 1994. تعادل الفريقان ذهابا في كينيا بهدف لكل فريق، وسجل أحمد رمزي هدف الزمالك، قبل أن يفوز الزمالك إيابا في مصر بهدفين مقابل هدف لأحمد رمزي وخالد الغندور.

مواجهة ثالثة جمعت بين الزمالك وجور ماهيا عام 1998، لكن في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي.

خسر الزمالك حينها بهدف مقابل لا شيء في كينيا، قبل يفوز الفارس الأبيض إيابا برباعية، سجلهم إسماعيل كوليبالي (هدفين)، مدحت عبد الهادي وعبد الحميد بسيوني.

وبعيدا عن المواجهات الرسمية، كان للزمالك وجور ماهيا لقاء سادس، سافر فيه الزمالك إلى كينيا مرة ثالثة كي يلاقي جور ماهيا، لكن وديا.

تعود القصة لعام 1985، أي بعد عام واحد من المواجهة الأولى غير المكتملة بين الفريقين.

وقتها خاض الفريقان مباراة ودية، خصصت إيراداتهما لصالح إنشاء الأكاديمية الإفريقية للعلوم. أقيم اللقاء بين عناصر الفريقين مختلطين بقميصي الفريقين، ووسط مدرجات ممتلئة عن بكرة أبيها لمشاهدة العملاق المصري.

فك عقدة “خارج الأرض”

آخر فوز للزمالك خارج أرضه إفريقيا كان بتاريخ 19 يونيو 2016 على حساب إنيمبا النيجيري في الجولة الأولى لدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

منذ ذلك الحين، لعب الزمالك 10 مباريات خارج أرضه سواء في دوري الأبطال أو الكونفدرالية. خسر ثمانية منهم، وتعادل في اثنين فقط.

هذا الموسم فاز الزمالك على القطن التشادي بسباعية في مصر، لكن الفريق الأبيض خسر في تشاد بثنائية. بعدها التقى الزمالك باتحاد طنجة، تعادل سلبيا في المغرب وفاز بثلاثة أهداف مقابل هدف في مصر.

في الموسم الماضي خسر الزمالك أمام ويلايتا ديتشا في دور الـ32 من الكونفدرالية. انهزم خارج الأرض بهدفين مقابل هدف، وفاز بنفس النتيجة في مصر قبل الخروج بركلات الترجيح.

وفي الموسم قبل الماضي من دوري أبطال إفريقيا، خسر الزمالك أمام كابس يونايتد الزيمبابوي واتحاد العاصمة الجزائري في مرحلة المجموعات خارج الأرض، بجانب تعادل مع أهلي طرابلس الليبي بدون أهداف.

وقبل المجموعات، كان الزمالك قد خسر أيضا أمام إينوجو رينجرز في نيجيريا بهدفين مقابل لا شيء في دور الـ32.

لا تتوقف السلسلة المخيبة هنا، فحتى في نسخة 2016 التي وصل الزمالك للنهائي فيها، لم تكن نتائجه جيدة خارج الأرض. في المجموعات خسر أمام ماميلودي صن داونز بهدف، وفي نصف النهائي خسر أمام الوداد بخمسة أهداف مقابل هدفين، لكن تأهل بفضل رباعية الذهاب في مصر، وأخيرا في النهائي كانت الخسارة أمام صن داونز مجددا بثلاثية، والتي لم يشفع معها الفوز ذهابا في مصر بهدف، ليضيع اللقب.

وبعد كل تلك السلسلة المخيبة للنتائج خارج الأرض، سيسعى الزمالك لعودة انتصاراته خارجيا حين يحل ضيفا على جور ماهيا في نيروبي.

السيطرة المبكرة

فوز الزمالك على جور ماهيا لن يكسر عقدة المباريات خارج الأرض وحسب، بل سيكون بمثابة السيطرة المبكرة على مجريات الأمور في المجموعة التي تضم أيضا فريقي نصر حسين داي الجزائري، وبترو أتليتكو الأنجولي.

وستكون بمثابة رسالة قوية من الزمالك إلى باقي المنافسين. جئت إلى هنا للظفر باللقب والعودة للسيطرة على إفريقيا.

طالع أيضا

الأهلي “الأسد الملك”.. زئيره أحرق سيمبا

السجل الكامل لانتصارات الأهلي الكبرى في إفريقيا

شاهد – كوكا يسجل ويقود أولمبياكوس للانتصار

ميسي ينقذ برشلونة من الخسارة أمام فالنسيا

بعد 8-0 مازيمبي.. تعرف على أكبر نتائج دور مجموعات إفريقيا

قرار رسمي أول من اتحاد الكرة بخصوص أزمة المؤجلات

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: