عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

سجال أوروبي حول “الدواعش” العائدين.. ألمانيا تقبل وفرنسا ترفض

14

- Advertisement -

شفقنا-بيروت-

يساور القلق الحكومات في أوروبا بشأن موضوع “الدواعش” العائدين من سوريا والعراق والمقدر عددهم بالمئات، بعد خسارة التنظيم المسلح غالبية معاقله في مناطق الصراع.

هذا الموضوع تطرق له المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم الاثنين، وأكد حق المواطنين الألمان الذين قاتلوا مع تنظيم “داعش” في سوريا في العودة للبلاد.

وتابع بالقول: “كل المواطنين الألمان ومن بينهم من يشتبه في ارتباطهم بالتنظيم لهم حق أصيل في الرجوع إلى ألمانيا”.

من جهته وخلال مؤتمر صحفي اعتيادي، صرح كبير المتحدثين باسم الحكومة الألمانية بأن برلين تجري مشاورات عن كثب مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فيما يتعلق بالمواطنين الأوروبيين هناك.

الموقف الألماني القابل لمبدأ العودة للوطن قابله رفض فرنسي قاطع، فقد أعلنت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه يوم الاثنين أن بلادها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي بناء على طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من حلفاء أوروبيين استعادة مئات من مقاتلي “داعش” من سوريا، وأنها ستعيد المقاتلين على أساس مبدأ “كل حالة على حدة”.

وقالت بيلوبيه لقناة “فرانس 2” التلفزيونية: “هناك وضع جيوسياسي جديد في ظل الانسحاب الأمريكي.. ولن نغير سياستنا في الوقت الحالي.. لن تستجيب فرنسا في هذه المرحلة لمطالب ترامب”.

وتقضي سياسة الحكومة الفرنسية برفض استعادة المقاتلين وزوجاتهم، ووصفهم وزير الخارجية جان إيف لو دريان بـ”أعداء” الأمة الذين يجب أن يمثلوا أمام العدالة سواء في سوريا أو العراق، لكن وزير الداخلية كريستوف كاستانير أعلن في أواخر يناير أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا أجبر فرنسا على الاستعداد لعودة عشرات المتشددين الفرنسيين.

وتحاول باريس بالفعل إعادة القصّر على أساس مبدأ كل حالة على حدة.

المصدر: رويترز

شفقنا

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: