عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

لقاء أبو مازن مع زانبرغ:” بسبب نتنياهو المسافة بين رام الله والقدس 25 عاماً”

27

- Advertisement -

مدار نيوز، نشر بـ 2019/03/10 الساعة 11:41 مساءً

 

مدار نيوز/نابلس 10-3-2019:  ترجمة  محمد أبو علان دراغمة: كتبت صحفية معاريف العبرية: في الطريق للكنيست، يمرون عبر المقاطعة، تمار زانبرغ رئيس حركة ميرتس وصلت اليوم الأحد لرام الله والتقت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “أبو مازن”، خلال اللقاء أكد الطرفان على أهمية السلام، والتنسيق الأمني، وهاجم رئيس السلطة الفلسطينية رئيس الوزراء الإسرائيلي، وقال في عهد نتنياهو ابتعد السلام.

وتابع أبو مازن حديثه: “المسافة بين رام الله وبيت رئيس الحكومة الإسرائيلية في القدس 25 دقيقة، ولكن في عهد نتنياهو تحولت المسافة ل 25 عاماً”، وهاجم أبو مازن نتنياهو بسبب رفضه لعملية السلام، وأضاف:”  المفاوضات المباشرة وبدون وسطاء هي أفضل الطرق، وهذا ما أثبتته أوسلو”.

وعن زيارة وفد من حركة ميرتس للمقاطعة قال رئيس السلطة الفلسطينية:” أقدر شجاعتكم بأن تأتوا في ظل الانتخابات، أنتم هنا على الرغم من إدراككم أن هناك من سيستغل الأمر ضدكم، وهذا يظهر شجاعتكم”.

وفي موضوع محاربة الإرهاب قال أبو مازن:” محاربة الإرهاب مهمة لنا، وسنصر عليه في القمة العربية التي ستكون في السعودية نهاية الشهر الحالي، نحن قطعنا كل الاتصالات مع الإدارة الأمريكية، ولكن بما أن الأمن قيمة مقدسة لنا، حافظنا على علاقتنا مع ال CIA فقط”، رئيس حركة ميرتس تمار زانبرغ  رحبت بتصريحات أبو مازن التي عبر فيها عن أهمية السلام.

وتابعت زانبرغ حديثها بالقول: “جئنا إلى هنا برسالة سلام ، ولنقل رسالة مفادها أن السلام هو القضية التي يجب أن تكون في قلب الانتخابات، وعلى أجندة الحكومة  الإسرائيلية المقبلة، السلام سيضمن أمن كلا الشعبين، وهذا ما يجب أن يكون على جدول أعمال الحكومة القادمة”.

عيساوي فريج، عضو الكنيست  الإسرائيلي عن حركة ميرتس، والذي كان ضمن الوفد قال، الهدف من الزيارة هو إعادة خطاب السلام في الانتخابات الإسرائيلية، في كل حكومة نكون  طرف فيها سنهتم في  قضية السلام والترتيب السياسي، وسيكونان على رأس قائمة الأولويات .

 

 

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: