عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

قراءة في الصحافة العالمية – مخاوف واستفهامات حول خطط الجيش في الجزائر

24

- Advertisement -

نشرت في :

                اهتمت الصحف اليوم بالتطورات في الجزائر بعد عودة الرئيس بوتفليقة من جنيف واستمرار التصعيد الشعبي ضد ترشحه لولاية خامسة. اهتمت الصحف التونسية بقضية وفاة 11 رضيعا جراء "تعفن" في مستشفى الرابطة في تونس، الصحف التونسية تندد بتدهور قطاع الصحة وقطاعات أخرى مما تسبب في هذه الفاجعة، وفي الصحف كذلك اليوم: أسبوع حاسم ينتظر رئيسة وزراء بريطانيا وخطتها حول بريكست.
            </p><div>

                <p>الأحداث التي تشهدها الجزائر تحظى باهتمام غالبية الصحف اليوم. صحيفة <a target="_blank" href="http://www.elmoudjahid.com/pdf-elmoudjahid/2977" rel="noopener noreferrer">المجاهد</a>، الصحيفة الرسمية للرئاسة الجزائرية عنونت على عودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى العاصمة الجزائر ليلة البارحة بعد إجرائه فحوصات طبية في جنيف. قالت الصحيفة إن الرئيس وخلال غيابه طيلة ثلاثة عشر يوما ظل يصغي للمطالب الشعبية السلمية التي طالبت بتغيير سياسي في الجزائر، كما أشارت الصحيفة إلى تصريحات رئيس أركان الجيش الجزائري يوم أمس، التي قال فيها إن علاقة قوية وحيوية تجمع الجيش والشعب الجزائريين. الصحيفة رأت في الافتتاحية أن الاختبارات الصحية الدورية التي أجراها بوتفليقة في سويسرا هي اختبارات اعتيادية لكن بعض المضاربين السياسيين يحاولون توجيه الأحداث نحو حائط مسدود.

ليبرتي ألجيري رأت في المقابل أن عودة الرئيس لم تطفئ نار الاحتجاجات، وعنونت الصحيفة على احتجاجات تلاميذ الثانويات وقالت إن المظاهرات تتصاعد والإضراب العام يلقى تأييدا واسعا في كل البلاد.

التلاميذ إلى الاحتجاجات نهاية الأسبوع المنصرم على غرار الكثيرين من الشباب الجزائري، والرسام ديلام يسخر على طريقته من الولاية الخامسة لبوتفليقة. الرسم نشرته صحيفة ليبرتي ألجيري تحت عنوان الشباب ينظف الشوارع بعد كل مظاهرة، ونرى فيه متظاهرة تقول يجب ألا ننسى هذه اللافتة وهي لافتة تدعو إلى التصويت لبوتفليقة.

صحيفة لوسوار البلجيكية قالت في الافتتاحية إنه ومقابل ردة فعل الجزائريين على العهدة الخامسة لبوتفليقة ومقابل سلمية الاحتجاجات يرتعد أصحاب القرار وأصحاب الامتيازات الخائفون على ضياع امتيازاتهم. كاتب الافتتاحية بودوان لوس يتساءل إلى أين تمضي الجزائر ويثني على نضج المتظاهرين ويعتبر ما يحصل هناك ربيعا جزائريا، أتى متأخرا لكنه مفعم بالحيوية، ويختتم الكاتب بالقول إن النظام الجزائري رغم فقدانه نفسه ورغم سمعته المشوهة إلا أنه لم يقل بعد كلمته الأخيرة سواء مع أو بدون بوتفليقة.

صحيفة العربي الجديد سلطت هي كذلك الضوء على الحراك في الجزائر وقالت إن التطور الأبرز أمس هو موقف الجيش الذي انتقل من معاداة الحراك إلى محاولة مغازلته والحديث عن قواسم مشتركة مع الشعب. هذا الموقف حسب الصحيفة يطرح عدة استفهامات ومخاوف بشأن طبيعة مخططات المؤسسة العسكرية للمرحلة المقبلة، وواصلت الصحيفة القول إن المراقبين لا يستبعدون أن يريد الجيش الذي أصبح خاضعاً للرئاسة في مرحلة بوتفليقة، أن يريد العودة إلى نفوذه الذي سبق هذه المرحلة والتي كان خلالها يتحكم في المشهد السياسي، تماما مثلما لا يُستبعد وجود أوساط عسكرية وأمنية تستغل الحراك الشعبي العادل لمحاولة استرجاع النفوذ السياسي.

ننتقل إلى الصحف التونسية وردة الفعل على وفاة أحد عشر رضيعا إثر إصابتهم بتعفن يومي السابع والثامن من هذا الشهر في مستشفى الرابطة في تونس. هذه الواقعة تهز تونس، والصحف تندد بالأوضاع التي وصلت إليها البلاد والتي أسفرت عن هكذا حدث. في الصحافة التونسية يصف لطفي العربي السنوسي الأوضاع في تونس بالخراب العام، ويقول إن هذه البلاد التي نسميها وطنا لم نعد نعرفها بعد أن استحوذ عليها الانتهازيون وفشلت فيها المعارضة في فرض نفسها وتحول الشعب إلى قطيع صامت ووصف الكاتب موت هؤلاء الرضع بالفاجعة وبالمجزرة الجماعية التي كان السبب فيها الإهمال.

في شؤون أخرى تناولت الصحف البريطانية الأسبوع الحاسم الذي تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. سيتعين على ماي المثول أمام النواب البربطانيين يوم غد لتقديم النسخة الجديدة من خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي. صحيفة ذي اندبندنت قالت على الغلاف إن الضغوط تزداد على تيريزا ماي لتقديم استقالتها إذا فشلت خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي. الصحيفة خصصت غلافها كذلك لسقوط الطائرة الإثيوبية يوم أمس.

تليغراف حذرت من أي تأجيل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقالت إن الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض أكثر من مليار يورو كل شهر كعقوبة على بريطانيا إذا ما أخرت تفعيل بريكست.



Source link

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: