عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

تأخر الدورة الشهرية قد يكون لأسباب لم تخطر على بالك من قبل.. تعرفي عليها

36

- Advertisement -

تأخر الدورة الشهرية لدى بعض النساء، أمر شائع الحدوث، وقد تشعرين بأعراض الدورة الشهرية دون أن تحدث.

مع ذلك تأتي الدورة الشهرية في وقتها دون أي تأخير لدى نساء أخريات.

بالطبع، ثمة عوامل صحية قد تؤدي إلى اضطراب دورتك الشهرية أو عدم توازنها، مما يؤدي إلى دورات شهرية غير منتظمة.

وإن غيَّرتي مؤخراً وسائل منع الحمل، فإن فرص إمكانية تغيير روتين دورتك الشهرية قليلة بعض الشيء أيضاً.

لكن هل كنتِ تعلمين أن هناك بالفعل مؤثرات حياتية أدق يمكن أن تتسبب في إثارة أعصابك أثناء دورتك؟

تأخر الدورة الشهرية قد يكون بسبب أحد هذه العوامل

بحسب موقع Byrdie البريطاني هناك بعض العوامل الأقل بديهية، التي من شأنها أن تؤثر على انتظام دورتك الشهرية.

بتحسين عوامل نمط الحياة تلك، قد تجدين أن دورتك ربما تصبح أكثر تناغماً مع حياتك أيضاً.

الضغط العصبي

عندما نشعر بالتوتر أو أن الضغط يسيطر على مزاجنا باستمرار، فإن أجسامنا أيضاً تفرز الكثير من هرمون الكورتيزول المعروف بهرمون الضغط.

في الحقيقة، التوتر والحالة النفسية السيئة لا يؤديان فقط إلى اضطراب دورتك، بل قد يكونان سبباً في آلام الدورة الشهرية أيضاً.

فعندما يكون الجسد تحت ضغطٍ شديد يستهلك الكثير من العناصر الغذائية، وقد يؤدي إلى اختلال توازن الهرمونات وبالتالي دورتك.

ثمة الكثير من الطرق المختلفة لإدارة الضغط، لكن هناك تقنيات بسيطة تتمثل في التنفس.

جربي مثلاً التنفس العميق مرتين في الأسبوع.

أفضل تقنية تسمى التنفس 4/7. وتنطوي على الشهيق والعد حتى 4 والزفير والعد حتى 7.

البلاستيك

نعي جميعاً تماماً أن استهلاك البلاستيك هو أمرٌ يجب التصدي له، لكن هل تعلمين أن البلاستيك يمكن أن يكون السبب في اضطراب دورتك الشهرية؟

يجب التخلي عن المواد الكيميائية والبلاستيكية، ليس فقط من أجل كوكبنا، لكن من أجل هرموناتنا ودوراتنا الشهرية!

ثمة أدلة متزايدة على أن المبيدات الحشرية، وثنائي الفينول، والفثالات (أملاح وإسترات حمض الفثاليك)، والمواد الكيميائية الأخرى جميعها تسبب اضطرابات الغدد الصماء، مما يعني أنها تتدخل مع النظام الهرموني المنظم بدقة في الجسم.

إنها تزيد بشكل اصطناعي مستويات الهرمونات في الجسم، أو تحول دون توقفها الضروري والسليم، مما قد يؤدي إلى دورات غير منتظمة.

من الصعب التخلي عن البلاستيك تماماً، لكن تغييرات صغيرة في نمط الحياة قد يكون لها تأثير كبير على المواد السامة التي نتعرض لها.

ابدئي بالتخلص من الزجاجات والحاويات البلاستيكية، وابحثي عن الأطعمة المعلبة الخالية من بيسفينول أو تبني المنتجات المصنوعة عضوياً قدر الإمكان لتجنب استخدام مبيدات الآفات.

السكر

ترددت على مسامعنا تلك العبارة مليون مرة: «السكر عدو لنا»، لكن ما شأنه وهرموناتنا؟

قد تتعجبين عندما تعلمين أن السكر قد يكون أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية.

إن التوازن الهرموني ضروري من أجل دورة منتظمة، وما نأكله وما لا نأكله له تأثير كبير على ذلك.

جميعنا متفردون من حيث خصائصنا الكيميائية الحيوية، وليس ثمة مقاس واحد يناسب الجميع، لكنّ ثمة شيئاً واحداً ينبغي علينا جميعاً أن نتجنبه (أو على الأقل نقلله) هو السكر.

يؤدي السكر الزائد إلى زيادة الأنسولين، الذي بدوره يحفز المبايض على إفراز المزيد من هرمون التستوستيرون، مما يؤدي إلى اضطراب دورتنا.

حركات الأمعاء

إن التمتع بحركة جيدة للأمعاء هو أمر ضروري لتحقيق التوازن الهرموني.

لو حدث اضطراب في حركة أمعائك، قد يؤثر ذلك سلباً على مواعيد دورتك الشهرية.

فاضطراب حركة الأمعاء قد يؤدي إلى إعادة امتصاص جسمك لهرمون الإستروجين وسريانه مرة أخرى في الدم، وصبه مرة أخرى في مجرى الدم عن طريق القناة الهضمية، وهذا قد يُضاف إلى أسباب عدم انتظام الدورة.

السفر

هل تخيلت يوماً أن  السفر يؤثر على انتظام ومدة الدورة الشهرية؟

في حين أن ثمة أدلة أقل تشير إلى مدى إخلال الطيران بالتوازن الهرموني، فإن السفر من شأنه أن يعرقل النظام اليومي، مما قد يؤدي إلى اجتياح هرموناتك.

وبالتالي قد تضطرب دورتك الشهرية في الأوقات التي تسافرين فيها

القمر

هناك دراسات متضاربة حول ما إذا كان القمر يؤثر على الدورة الشهرية للنساء أم لا.

على مدار سنوات، كان يُعتقد أن الدورات الشهرية من شأنها أن تتزامن مع مراحل القمر، لكن الدراسة الحديثة لم تجد أي علاقة بين الدورة الشهرية ومراحل القمر.

لا تزال الدراسات قائمة، لكن ماذا تظنين؟ هل تأثرت دورتك الشهرية بالقمر؟

اقتراح تصحيح

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: