عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

وكالة القدس للأنباء – المقترح الصهيوني للتهدئة: تسهيلات مقابل وقف البالونات والمواجهات الليلية

15

- Advertisement -

دخل الوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة، يوم أمس الأربعاء، عن طريق معبر بيت حانون (إيريز) لإجراء محادثات مع قيادة حركة حماس، في مكتب رئيس الحركة، يحيى السنوار، وذلك في أعقاب مباحثات أجراها الوفد المصري مع كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية الصهيونية.

ونقل موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن مصادر في قطاع غزة، إن لقاءات الوفد الأمني المصري مع قادة حماس والفصائل الفلسطينية استمرت حتى الساعات الأولى من فجر اليوم، الخميس، بحضور ممثلين عن حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الوفد المصري قدم لحركة حماس الاقتراح الصهيوني الذي يتضمن جملة من التسهيلات مقابل شروط.

وضمن التسهيلات الصهيونية المقترحة: زيادة عدد الشاحنات التي تدخل قطاع غزة عن طريق معبر كرم أبو سالم، وزيادة مشروع التشغيل المؤقت التابع للأمم المتحدة لـ40 ألف شخص، وتوسيع مساحة الصيد قبالة شواطئ غزة لتصل إلى 12 ميلا، وتطوير خطوط الكهرباء من الكيان إلى قطاع غزة، وتسهيلات في التصدير والاستيراد، والمصادقة على إدخال جزء من المواد التي كانت تعتبر مزدوجة الاستعمال ويمنع إدخالها في السابق.

في المقابل، فإن المطالب الصهيونية تشمل: وقف المواجهات الليلية، والإشارة هنا إلى فعاليات الإرباك الليلي، ووقف المسير البحري في شمالي القطاع قبالة “زيكيم”، والتعهد بألا تكون “مليونية العودة” يوم السبت، في ذكرى يوم الأرض وذكرى مرور عام على مسيرات العودة، عنيفة.

ومن المرجح أن يعود الوفد الأمني المصري إلى الكيان يحمل رد الفصائل الفلسطينية عن المقترح.

وبحسب الصحيفة، فإن المصادر الغزية أشارت إلى أنه تم الاتفاق بشكل مبدئي على جملة من النقاط، بينها “استمرار مسيرات العودة، ووقف المواجهات الليلية، ووقف إطلاق البالونات فورا كبادرة حسنة تجاه مصر لتسهيل التوصل إلى تفاهمات للتهدئة”.

يذكر في هذا السياق، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أجرى يوم أمس، الأربعاء، مشاورات أمنية، شارك فيها رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، ورئيس الشاباك، ناداف أرغمان، ورئيس المجلس للأمن القومي، مئير بن شبات، وكبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية، وذلك في مقر وزارة الأمن في تل أبيب.

إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي سيبدأ اليوم نشر قوات على حدود قطاع غزة لمواجهة “مليونية العودة” المقرر ليوم السبت، والذي يتزامن مع ذكرى يوم الأرض وذكرى مرور عام على انطلاق مسيرات العودة الأسبوعية.

وتستعد قوات الاحتلال، وهي في حالة تأهب قصوى، لجملة من السيناريوهات قد تحصل السبت، وبضمن ذلك إلقاء عبوات ناسفة وقنابل صوتية وإشعال إطارات، ومحاولات لاقتحام السياج الحدودي.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: