عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

هل نحن ضحية للإعلام المعادي؟

20

- Advertisement -

المجد – خاص

مجموعة من الأسئلة نود طرحها على الجمهور القارئ والمتصفح لموقع “المجد الأمني” ومنصاته الرديفة، لو أجبنا على هذه الأسئلة سنخرج بنتيجة واحدة، أننا ضحايا لأجهزة المخابرات المعادية.

المخابرات لا تقوم فقط بالاختراق والتجسس والقتل والتصفية وما شابه من العمليات فحسب، بل إن دورها يتجاوز إلى حد صناعة المحتوى وتأجيج الفتنة واستبدال الصراعات الميدانية إلى صراعات ذاتية، صراع مع نفسك ومع أخوك وشريكك … وفي النهاية تحقق مصلحة المخابرات.

الأسئلة تقول: كم خبراً صحيحاً نقرأ في اليوم؟ وهل نميّز بين الصحيح والمفبرك؟ هل ما زالت تشكّل الصورة دليلاً قاطعاً؟ أم أنه بالإمكان التلاعب بالصور والأدلة؟

نقول أن الإعلام بات يشكّل خطراً كبيراً على المجتمع، فهو لم يعد يقتصر على تغطية الحدث، بل صناعة الحدث وتجيير تبعاته لصالح جهة معينة تمتهن صناعة الخبر وتوجيهه.

ونحن نحذر من خطورة الإعلام ومحتوى مواقع التواصل الاجتماعي، نوجّه المواطنين بضرورة الحذر من الصفحات المشبوهة التي تشغّلها المخابرات الصهيونية، وتحمل أسماء عربية وفلسطينية.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: