عاجل اخبار لبنان و العالم على مدار الساعة

أسباب الطلاق المتعددة.. احذروا منها

22

- Advertisement -

تختلف أسباب الطلاق بين الأزواج خاصة في الوطن العربي، فبعض الأزواج يتجاوزون أصعب المحن دون الوصول إلى مرحلة الطلاق، بينما البعض الآخر قد يتخذون هذا القرار الصعب عند أول مشكلة صغيرة.

أسباب الطلاق التي يجب عليكم الحذر منها

لو لم يكن الصراخ هو القشّة التي تقصم ظهر البعير في العلاقة، فما الذي يفعل ذلك؟

وفق مجلة Woman’s Day الأمريكية تُشير دراسةٌ نشرتها دورية «الطب النفسي للأزواج والعائلة – Couple and Family Psychology» إلى أن الأسباب الثلاثة الأكثر شيوعاً هي الخيانة، والعنف المنزلي، وتعاطي المُخدّرات.

والآن، إليك المزيد من المؤشرات على أنك ربما تكون في طريقك إلى الانفصال، فضلاً عن بعض الإرشادات التي تُمكِّنك من العودة بالعلاقة إلى المسار الصحيح.


iStock/ 13 سبباً تجعل الأزواج أكثر عرضة للطلاق!
iStock/ 13 سبباً تجعل الأزواج أكثر عرضة للطلاق!

1- الإفراط العاطفي في وقتٍ مُبكِّرٍ للغاية

إن البداية القويّة للغاية قد تكون مُؤشِّراً على المشاحنات القويّة جداً في وقت لاحق.

وتزيد احتمالية الانفصال في حال كان مُستوى العاطفة بين الزوجين يتغيّر كثيراً خلال أوّل عامين من الزواج.

عليك الالتزام بالحديث والاستثمار في العلاقة إذ يحرص الكثير من الأزواج مثلاً على جدولة لقاءات مواعدة شهرية.

2- التوقّعات غير المتوافقة

في حال كنت من الأشخاص الذين ارتدوا خاتم الزواج في أصابعهم على أمل قضاء اليوم بطوله معاً في كل أيام الشهر، واعتقدت أن المُغازلة ستتواصل بلقاءات المواعدة الفخمة؛ فسيكون الإحباط هو مصيرك على الأرجح.

إن التخطيط قبل الزواج هو أحد أهمّ الأشياء التي يمكن أن يفعلها الأزواج الواقعون في الغرام قبل إقامة العُرس.

إذ تجب مُناقشة تلك الموضوعات المهمة، لتُزوِّد الأزواج بأرض صلبة تُساعدهم على تحمُّل العواصف الزوجية الكبيرة ومواجهة الأوقات العصيبة.

3- نقص التواصل العاطفي

يعدُّ التواصل من الأركان الأساسية للحفاظ على العلاقة، حيث أن اتِّساع الفجوة بين الأزواج وعدم القدرة على الحديث هما أكثر أسباب الطلاق شيوعاً.

وفقاً لإجابات نحو 500 زوج وزوجة حين طُرِح عليهم سؤال «لماذا تطلبون الطلاق؟».

فإن السبب الرئيسي في الطلاق هو عدم التواصل، لا يستطيع شريكك أو شريكتك قراءة أفكارك، ولا يجب أن تحاول قراءة أفكارهم. تحدّثوا عن الأشياء التي لا ترغبون في الحديث بشأنها. تحدَّثوا عن الفواتير، وعن المشاعر -السعيدة والتعيسة.

وتعمَّد أن تقول لشريكك: «هذا أمرٌ مُهمّ بالنسبة لي» أو «هذا أمرٌ لا يُهمِّني». لا تفترض أن شريكك يعرف رأيك، بل عليك أن تُخبره برأيك».


iStock/ نقص التواصل العاطفي هو أحد أسباب الطلاق الرئيسية
iStock/ نقص التواصل العاطفي هو أحد أسباب الطلاق الرئيسية

4- المشكلات المالية

إذا لم تتحدَّثا عن الأمور المرغوبة والمُستطاعة والمُهمة بالنسبة لكما في ما يتعلَّق بالماديات قبل الزواج، فلا مفر من حدوث ذلك بعد فترةٍ وجيزةٍ من الزواج.

ربما ترغب في قضاء المزيد من الوقت مع شريكك الذي لا يرغب في العمل كثيراً، ولكنّه يعتقد أنكما في حاجةٍ إلى الأمان المالي.

وربما لا يعلم شريكك أنك مُستعدٌ لتقليص حجم منزلك في حال كان هذا يعني سعادةً أكثر، وتوتّراً أقل، وقضاء المزيد من الوقت مع العائلة.

5- مشكلات الثقة

ترتبط هذه المشكلة تحديداً بمشكلات التواصل على الأغلب إذ ستبحث عن شخصٍ آخر لتمنحه ثقتك، في حال لم يعد شريكك يُوفِّر «مساحةً آمنةً» تستطيع التعبير عن ضعفك ومخاوفك داخلها.

الخيانة الزوجية وتحديداً الخيانة العاطفية يكون تأثيرها أكبر من الخيانة الجسدية عادةً، بسبب عامل الثقة. إذ إن الانفتاح على شخصٍ آخر بشأن مخاوفك وآمالك وأحلامك وما هو أكثر من ذلك، تعدّ أموراً أكثر حميميةً مقارنةً بمشاركة جسدك مع هذا الشخص.


iStock/ الخيانة الزوجية وتحديداً الخيانة العاطفية يكون تأثيرها أكبر من الخيانة الجسدية عادةً
iStock/ الخيانة الزوجية وتحديداً الخيانة العاطفية يكون تأثيرها أكبر من الخيانة الجسدية عادةً

6- الإدمان

في حال عدم التصدِّي للمشكلات التي طرأت في وقتٍ مبكِّر من الحياة -أو وقتٍ مبكِّر من العلاقة-، ربما يلجأ أحد الزوجين أو كلاهما إلى بدائلٍ تُساعدهما على حل المُشكلة.

ورغم ضرورة أن يكون الشريك الذي يُعاني من الإدمان مُستعداً للتغيير، يستطيع الطرف الآخر أن يُساعده بالتعاطف والصبر وتقديم الدعم.

لا يتم إصلاح الأمور دون معالجة أصل المشكلة عند حدوثها، وبذل جهدٍ مُكثَّفٍ في العمل على حل المشكلات باستمرار.

7- التظاهر بعد وجود المشكلات

هناك مقولة مهمة جداً عليك الالتزام بها: «لا تنم وأنت غاضب».

الفكرة الأساسية تكمُن في عدم السماح للغضب أن يدوم طويلاً، بل يجب التطرُّق للمشكلة.

ويجب أن تكون على استعدادٍ للاستماع إلى شريكك. ويجب أن تنظر لمشكلة شريكك باعتبارها مشكلتك الشخصية أيضاً.

إذ سينتهي بك المطاف تائهاً من مشكلةٍ لأخرى في حال لم تدرك ذلك. وتكمُن الفكرة في أنّكما تشتركان في الأمر معاً.

8- مُعضلة الأطفال

إن أعداد الزيجات التي تصل إلى الطلاق بسبب الأطفال تتزايد يوماً بعد يوم؛ سواءً كان ذلك بسبب الخلاف حول إنجاب طفل، أو عدم القدرة على إنجاب طفل، أو الخلاف بشأن كيفية تربية الأطفال.

ربما تختلف تربيتنا عن الطريقة التي نشأ بها شريكنا. فضلاً عن أنه من الصعب أحياناً التواصل بشأن الفارق بين أنماط الأبوّة والأمومة، ويصعب أحياناً تذكُّر أن عليك احترام اختلافات شريكك.


iStock/الطلاق بسبب الأطفال سواءً كان ذلك بسبب الخلاف حول إنجاب طفل، أو عدم القدرة على إنجاب طفل
iStock/الطلاق بسبب الأطفال سواءً كان ذلك بسبب الخلاف حول إنجاب طفل، أو عدم القدرة على إنجاب طفل

9- المُماطلة

يُمكن وصف هذه المشكلة بأنها التجاهل المُتعمّد لأهم شخصٍ في حياتك. إذ تُعتبر المُماطلة استراتيجية تواصل خطرة تشمل التخلّي عن الحوار، أو إنهاءه، أو استخدام لغة جسد مُنغلقة خلال الخلاف بقصد التعبير عن اللامبالاة.

10- الأسلوب الدفاعي

ليس الدفاع مُجرد استراتيجية تُستخدم في الرياضة فقط، مع الأسف. إنها طريقةٌ أخرى للتعبير عن مدى صعوبة الوصول إليك داخل العلاقة.

استمع إلى شريكك ولا تستبعد كونك مسؤولاً جزئياً عن الخلاف، ولو بدرجةٍ طفيفة، واسمح بالتواصل بشكل منفتح وصريح بدلاً من إلقاء ردود حاسمة تتسم بالدفاعية.

11- تجاهُل أهمّية الاحترام المتبادل

يقول كافة الأزواج الذين يحضرون جلسات العلاج: «علينا العمل على التواصل بيننا»، رغم أنهما يفتقران في حقيقة الأمر إلى الاحترام المتبادل.

لذا من الضروري إظهار احترامك للاختلافات الحتمية التي يتَّصف بها شريكك.

12- الانتقاد الزائد

هل تبدو عبارات «أنت دائماً..» و»أنت نادراً..» مألوفة؟ قم بتحديد مصادر القلق التي تُضايقك بدلاً من التفوُّه بتلك التعميمات الشاملة.

على سبيل المثال، أخبر شريكك بفوائد إخراج القمامة من المنزل، بدلاً من الإيحاء بأنّه لا يستطيع فعل ذلك.. فضلاً عن مساعدتك في أي شيءٍ بهذا الشأن.

13- الازدراء

هناك بعض التكتيكات التي تُقلِّل احتمالية أن يستمع إليك شريكك، مثل: إبداء السخط والسخرية والتقليل من شأنه.

الأشخاص الذين يُبدون ازدراءً تجاه شركائهم، يبعثون إليهم برسالةٍ مفادها أنّهم لا يُقدرونهم.

تغلّب على هذا الفخ الشائع في التواصل عن طريق الإفصاح عن أكثر الأمور التي تُقدّرها بشأن شريكك خلال الأوقات الجيّدة. وستُساعدك هذه الخطوة في الأوقات السيئة أيضاً.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d مدونون معجبون بهذه: