بعد غياب عامين.. إيلي صعب يحمل ربيعه إلى صقيع باريس - beiruttime
منوعات

بعد غياب عامين.. إيلي صعب يحمل ربيعه إلى صقيع باريس

رسالة أمل حملها المصمم إيلي صعب عبر مجموعته الراقية الجديدة التي تمّ عرضها ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة. وذلك بعد غياب عامين عن العروض المباشرة بفعل جائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت الذي ألحق أضراراً بمشغله.

وقد زوّد تصاميمه بإيقاع درامي مفعم بألوان تحمل الإيجابيّة والدفء المتوسّطي إلى صقيع باريس.

55 إطلالة قدّمها صعب في مجموعته من الأزياء الراقية للربيع والصيف المقبلين. وقد حرص على أن تكون مفعمة بالحيوية والإشراق لتنشر إحساساً بالفرح.

افتُتح العرض بثوب ورديّ مزيّن بالريش واختُتم بثوب زفاف أسطوري باللون الزهري الفاتح جداً اختلط فيه التطريز الكثيف بالريش. وقد توالت بين البداية والنهاية مجموعة من الإطلالات التي تزيّنت بأزهار ضخمة حيناً وناعمة جداً حيناً آخر، بألوان قويّة حيناً وهادئة حيناً آخر، بخامات شفّافة حيناً وجامدة حيناً آخر.

ركّز إيلي صعب على استعمال خامات الساتان والتفتا في هذه المجموعة، رغم أنها لاتندرج ضمن الأقمشة التي يستعملها عادةً في تصاميمه. وبقي وفياً للعبة الشفافية التي اعتاد على تنفيذها بخامات التول، والشيفون، والأورغنزا التي يدخل عليها التطريز حيناً والأزهار الثلاثية الأبعاد حيناً آخر.

“الجنة على الأرض” Eden on Earth هو العنوان الذي اختاره إيلي صعب لهذه المجموعة. وقد أرادها تكريماً لمنطقة البحر المتوسط بكل ما تكتنزه من غنى حضاري، وثقافي، وإنساني.

أتت الأثواب التي تضمّنتها انسيابيّة حيناً وضخمة حيناً آخر، أما “الجامبسوت” الذي تكرّر ظهوره في أكثر من إطلالة فدخلت عليه الشراريب والتطريز وترافق مع “كاب” لطابع دراميّ فخم.

وقد تميّزت الأحذية التي رافقت هذه الأزياء بطابع كلاسيكي وتدرجات معدنيّة أو ملوّنة كما ترافقت بعض الإطلالات مع أغطية شبكيّة مبتكرة للوجه وقفازات أضفت مزيداً من السحر على الإطلالات. تعرّفوا على بعض تصاميم Elie Saab من الأزياء الراقية للربيع والصيف المقبلين فيما يلي.

الكاتب :
الموقع :www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-01-28 08:46:18

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: