وزارة الكهرباء خفضت 17 ليرة من خسارتها في كل كيلو واط بعد التعرفة الأخيرة - beiruttime
اقتصاد

وزارة الكهرباء خفضت 17 ليرة من خسارتها في كل كيلو واط بعد التعرفة الأخيرة

الاقتصادي – سورية:

 

وصف مدير عام “المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء” في “وزارة الكهرباءفواز الظاهر الضجة الحاصلة منذ بداية العام الجاري بسبب ارتفاع فواتير الكهرباء بأنها طبيعية لأن المشتركين بدؤوا بالتسديد وفق التعرفة الجديدة، بالرغم من أن التعرفة معدلة من تاريخ 1 تشرين الثاني 2021، وتم الإعلان عنها بشكل صريح حينها.

الأسباب الموجبة

وبرر الظاهر رفع سعر الكيلو واط الساعي خلال لقاء على “قناة السورية” بأن تكاليف الإنتاج سببت عجزاً لدى الوزارة في ظل تمسك الحكومة بسياسة الدعم للكهرباء، كاشفاً أن تكلفة إنتاج الكيلو واط الساعي الواحد هي 400 ليرة سورية، وكان وسطي بيعه للمشتركين قبل زيادة التعرفة 13 ليرة سورية أي خسارة 387 ليرة في كل كيلو.

وبحسب الظاهر فإن التعرفة الجديدة خففت الخسارة بنسبة بسيطة حيث أصبح وسطي القيمة التي تحصلها الوزارة من المشتركين للكيلو واط الواحد هو 30 ليرة، أي أصبحت الخسارة 370 ليرة، وبالتالي خفضت الوزارة 17 ليرة من خسارتها في كل كيلو واط ساعي واحد.

واردات الوزارة

ولفت الظاهر إلى أن “وزارة الكهرباء” لا تملك أي مصدر واردات سوى الجباية لذا لجأت إلى رفع سعر الكيلو واط الساعي المنزلي والتجاري والصناعي من جهة، ولتقديم مخارج معفاة من التقنين بأسعار التكلفة غير مدعومة لبعض المنشآت لتعويض العجز الحاصل لديها.

وعن حصة سورية من اتفاقية استجرار لبنان للكهرباء من الأردن عبر الشبكة السورية، كشف الظاهر أن سورية نفذت كامل الإصلاحات اللازمة للشبكة، لكن الحكومة اللبنانية لم تقم حتى الآن باستجرار الكهرباء من الأردن.

وفي 29 كانون الأول 2021 تم توقيع اتفاقية عبور الطاقة الكهربائية من الأردن إلى لبنان عبر سورية، خلال زيارة وزير الكهرباء غسان الزامل إلى لبنان.

التأثير على المواطن

وأوضح الظاهر أن 83% من المشتركين هم من مستهلكي الشريحة الأولى من 1 إلى 600 كيلو واط ساعي، مبيناً أن الزيادة التي فرضتها “وزارة الكهرباء” على تعرفة الكهرباء المنزلية لن تحدث فرقاً كبيراً بالرغم من أنها 100%.

وتابع: مستهلكو الشريحة الأولى كانوا يدفعون 600 ليرة سورية أصبحت الفاتورة 1200 ليرة، وكل كيلو واط يزيد عن ال 600 يدفع المشترك عليه 6 ليرات بدل 3 ليرات وفق التسعيرة الجديدة، وفي حال وصل استهلاك المشترك إلى 1000 كيلو واط ساعي تكون فاتورته 3600 ليرة، وذلك بعد إضافة 2400 ليرة وهي تكلفة الاستهلاك من 601 كيلو واط إلى 1000 كيلو واط على قيمة استهلاك الشريحة الأولى.

وأضاف أن زيادة ساعات التقنين تتسبب بزيادة الاستهلاك المنزلي للكهرباء تحديداً خلال فصل الشتاء، لافتاً إلى أن الاستهلاك سينخفض تلقائياً في فترة الربيع ما سينعكس بطبيعة الحال على الفاتورة التي سيدفعها المشترك.

550 ميغا واط إضافي

وأكد أن الجزء الثاني من العام 2022 سيشهد تحسناً ملحوظاً في واقع الكهرباء في عموم سورية وتخفيض لساعات التقنين، وذلك بعد دخول كل من محطتي توليد في حلب باستطاعة 400 ميغا واط، ومحطة الرستين في اللاذقية باستطاعة 150 ميغا واط، ليحققوا قيمة توليد كهرباء إضافية ليتم توزيعها عبر الشبكة.

ونفت “وزارة الكهرباء” صدور تعرفة جديدة للتغذية الكهربائية أو أي تعديل عليها، وبينت أن جدول التعرفة الذي يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي والذي تم عرضه أمس عبر برنامج على “قناة السورية” هو للتعرفة السابقة المعمول بها منذ 1 تشرين الثاني 2021.

وفي 1 تشرين الثاني 2021 أصدرت “وزارة الكهرباء” تعرفة جديدة لأسعار الكهرباء شملت جميع فئات الاستهلاك، وبدأ تطبيق هذه التسعيرة ابتداء من تاريخ صدور القرار، وحددت التعرفة الجديدة كما يلي:

  • المنزلي :

الشريحة الأولى: 2 ليرة بدل 1 ليرة، الشريحة الثانية: 6 ليرة بدل 3 ليرة، الشريحة الثالثة: 20 ليرة بدل 6 ليرة.

الشريحة الرابعة: 90 ليرة بدل 10 ليرة، الشريحة الأخيرة: 150 ليرة بدل 125 ليرة.

  • أغراض الري كانت 40 ليرة بدل 12 ليرة، ضخ مياه الشرب  120 ليرة بدل 12.5 ليرة.
  • الاشتراك التجاري والصناعي 120 ليرة بدل 32.5 ليرة.
  • أعمال الإسمنت والحديد 110 ليرة بدل 30 ليرة.
  • الاستهلاك الزائد 100 بدل 34.5 ليرة.

الكاتب : Nojood Yousef
الموقع :manhom.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-05-11 00:33:17

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: