توقعات برج العذراء لشهر حزيران – يونيو 2018

0 32

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

horoscope001

توقعات برج العذراء لشهر حزيران - يونيو 2018
توقعات برج العذراء لشهر حزيران – يونيو 2018


نظرة فلكية عامة لشهر حزيران- يونيو 2018

تحمل بداية شهر حزيران يونيو طوالع فلكية دقيقة وتناقضات واضحة واوضاعا عامة قد تنذر ببعض المشاكل العالمية بسبب المثلث الفلكي بين الكواكب اورانوس في الثور زحل وبلوتون في الجدي يجعلنا نعيش حالة من التأهب لكل طارئ ان هذه المواجهة الشديدة بين الكواكب تشكّل تعقيدات امنية اقتصادية وسياسية كما ان كوكب المشتري الموجود في برج العقرب حتى تشرين الثاني يشير ايضا الى انتفاضات وثورات وانهيارات وهدم لبعض المقاييس ويعطي الضوء الاخضر لاعمال عنفية وعدائية.

توقعات برج العذراء لشهر حزيران- يونيو 2018
تشهد هذا الشهر إمكانيات حاسمة ومختلفة على الصعيد المهني، ستجري الرياح بسرعة وستجد نفسكنشيطا ومتفائلا فلا حدود لطاقتك ولا من يردعك او يحبط محاولاتك وكأن الحياة تناديك للتحرك والخروج الى الضؤ ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال عطارد الى برج السرطان تحمل فرصاً مهمة توصلك نحو النجاح والترقية والتطور على أصعدة عدّة.


مهنياً
لقد حان الوقت لاستقبال تغييرات مهمة وكبيرة تدخل حياتك على الرغم من التوتر والقلق الذي تشعر به. إضافة الى ذلك، يتواجد كوكب عطارد الذي يحكم برجك في برج الجوزاء أيضاً ممّا سيشعرك بطاقةٍ قويّة في داخلك تدفعك تحو التقدّم والازدهار قد تكون محور اهتمام العديد من الأشخاص ممّا قد يسبّب لك التوتر والقلق خلال الأيّام العصيبة. من المهم جداً أن تحافظ على الهدوء وأن تتحلّى بالمسؤولية. بمعنى آخر، يجدر بك أن تبعد مشاعرك عن أحكام عقلك وأن تتجنّب المشاكل والنزاعات. من جهةٍ أخرى، قد تصل الى مناصب مهمّة أو قد تحقّق إنجازات بارزة فلا تقبل بما هو عادي. بل إسعَ نحو الأعلى.

عاطفياً
بداية شهر رومانسي بامتياز يفتح ابواب الحب والمغازلة والمصالحة باستطاعتك التمتّع بأوقات جيّدة مع الأحباء رغم المهمات الصعبة قد تتحسّن علاقتك بالحبيب عبر المرح وزيادة أماكن مختلفة وخوض تجارب جديدة. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فقد تقع في شباك الحب أثناء رحلة أو خلال ورشة عملٍ. لكن دون شك،ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال الزهرة الى الاسد فيخف الوهج فتميل الىبعض الانزواء وتعيش حالة من الروتين سوف تحتاج الى الكثير من التعاطف والدعم العاطفي خلال هذه الفترة وذلك ليس لأنّك غير مستقرّ على الصعيد العاطفي، إنّما لأنّك تمرّ حالياً في فترة مليئة بالضغط والتوتّر.


رابط المصدر الاصلي للمقال
المقال نشر عبر خدمة rss الالية وادارة الموقع لا تتبنى محتواه و لا ما يرد فيه من اراء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: