لقاء تضامني مع سوريا وفلسطين: المخطط الاميركي الصهيوني تمادى باجرامه واستباح المقدسات

0 5

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نظمت حركة الأمة ولقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان لقاء تحت عنوان “قدس الإسراء عاصمة الأرض والسماء”، دعما للشعب الفلسطيني واستنكارا للعدوان الثلاثي على سوريا في المركز الرئيسي للحركة ببيروت، بحضور ممثلي أحزاب وقوى وطنية لبنانية وفصائل فلسطينية، وعلماء دين.

بداية رحب بالحضور الشيخ حسام رحال، ثم كلمة ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، قال فيها “إن معظم الأنظمة العربية سلمت زمام أمرها لترامب، فنراهم يتآمرون على إيران، ويعاقبون اليمن ويعملون على بث الفتن المذهبية والطائفية في لبنان,ويمطرون سورية بوابل من الصواريخ”.

ثم تكلم المستشار الثقافي في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد مهدي شريعتمدار “في هذه الذكرى نجتمع دعما لأهلنا في فلسطين المحتلة، واستنكارا للجرائم الصهيونية، وللعدوان على سورية، وان قضية فلسطين تقع على رأس جميع القضايا الإسلامية والدولية في مواجهة الاستكبار”.

وفي الختام، تكلم أمين عام حركة الأمة الشيخ عبد الله جبري، فقال “أن المخطط الأميركي الصهيوني لم تكفه استباحة المقدسات في فلسطين، فتمادى بإجرامه إلى سوريا، مؤكدا أن سوريا القوية بقائدها الدكتور بشار الأسد، وشعبها وجيشها، وحلفها المقاوم، الممتد من فلسطين إلى إيران، إلى العراق فلبنان وروسيا، سوريا تلك هي أقوى من كلِّ المؤامرات، بل سجَّلت انتصارات على أعدائها، ودحرت الإرهاب التكفيري عن أرضه وأفشلت المشروع الأميركي – الصهيوني في تقسيمها وإغراقها في الفوضى والخراب”.

lebanon news
lebanon news


المصدر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: