أبرز التطورات على الساحة السورية – موقع قناة المنار – لبنان

38

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

ـ اعتدت المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي الحمدانية وحلب الجديدة بمدينة حلب.
ـ قال “المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها _قسد” إن سيارة مفخخة انفجرت، بعد منتصف الليل، في قرية جب مخزوم جنوب غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى إلى إصابة مدني، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بأربعة منازل.

دير الزور:

ـ قتل وأصيب 5 مسلحين من “قسد” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون ينتمون لداعش بآلية كانت تقلّهم، في بلدة الشحيل بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، يوم أمس.
ـ قتل وأصيب عددٌ من مسلحي “قسد” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون ينتمون لداعش، بآلية كانت تقلهم، قرب حقل العمر النفطي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، يوم أمس.

حماه:

ـ استهدفت مدفعية الجيش السوري تجمعات وتحصينات لإرهابيي جبهة النصرة في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، ما أدى إلى تدمير أوكار لهم وإيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم.

إدلب:

ـ دمر الجيش السوري بضربات صاروخية مكثفة مقرات قيادة لتنظيم جبهة النصرة في قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل عدد من إرهابيي التنظيم.

القنيطرة:

ـ أفاد مصدر في الجهات المختصة بأن الجهات المختصة عثرت خلال تمشيطها المناطق التي طهرها الجيش السوري من الإرهاب على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من بينها أمريكي الصنع كانت مخبأة بحفرتين تحت الأرض على مقربة من الشريط الشائك مع الجولان السوري المحتل في منطقة الشحار بأحراج جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي.
وأشار المصدر إلى أن الأسلحة شملت كميات كبيرة من الذخائر المتنوعة وقذائف المدفعية والدبابات والصواريخ المضادة للدروع وأجهزة رؤية ومناظير ليلية وألغاماً مضادة للآليات وبطارية إطلاق صواريخ “تاو” أمريكية الصنع ورشاشات متوسطة وبنادق آلية.
ولفت المصدر إلى حجم الارتباط بين التنظيمات الإرهابية والكيان الصهيوني من خلال قيام الإرهابيين بطمر الأسلحة في الموقع المذكور وعلى مرأى وحماية وتنسيق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

المشهد العام:

محلياً:

ـ قال وزير الاقتصاد السوري محمد سامر الخليل على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي في لقاء خاص مع قناة روسيا اليوم، إن حجم التبادل التجاري مع روسيا تطور ويجري بحث تسهيل تدفق السلع بين البلدين.
بدأت شركات روسية مشاريع استثمارية بعدد من المجالات في سوريا.
الحكومة السورية تعمل على تحسين الوضع الاقتصادي ولا يمكن فعل ذلك بسرعة بسبب الحرب.
على دول العالم ذات القرار المستقل التوجه نحو استبدال الدولار الأمريكي.
يجب العمل على تحضير قانون لجذب الاستثمار إلى قطاعات واعدة في الاقتصاد السوري.
إعادة الإعمار بدأت على مستوى توفير المواد الأساسية.
لمسنا اهتماماً من جانب شركات الدول الصديقة بالسوق السورية وإمكانية دخولها.

دولياً:

– شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أن روسيا تواصل تعاونها مع إيران بشأن الوضع في سوريا… وطهران ساهمت بشكل إيجابي في الكثير من المواقف.

ـ أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، عدم وجود أي صفقة مع واشنطن و”إسرائيل” حول سوريا، لأن ذلك هو متاجرة.
وقال فيرشينين، “لا يدور الحديث عن أي صفقة. إنها متاجرة”، مضيفا “إننا نعمل من أجل تحقيق الاستقرار والتسوية في سوريا، كما هو الحال في هذه المنطقة بأكملها، على أساس احترامنا لسيادة جميع بلدان المنطقة واستقلالها السياسي ووحدة أراضيها. ليس لدينا أي أساس آخر. لذلك، نحن لا نقبل أي صفقات”.

ـ اعتبر السيناتور الأمريكي عن ولاية فرجينيا ريتشارد بلاك، أن الحرب في سوريا ستنتهي بسرعة كبيرة إذا سحبت الولايات المتحدة قواتها من هناك.
وقال بلاك، “إذا غادرنا، أعتقد أن الحرب ستنتهي بسرعة كبيرة، وسيتم إعادة توحيد سوريا واستقرارها، وسيكون بمقدور الناس هناك الانتعاش حقاً”.
وأضاف أنه كان من الممكن أن تنتهي الحرب في سوريا باكراً لو لم تتدخل الولايات المتحدة وحلفاؤها فيها، ولم يبنوا قواعد لهم في شمال شرقي سوريا وفي التنف جنوبها.
كما انتقد “بلاك” المفاوضات المقترحة لمراجعة الدستور السوري، مؤكداً أن دستور سوريا الحالي يضمن حرية الدين وحقوق المرأة وسيادة القانون.
وأشاد بدور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في المفاوضات، واصفاً إياه بـ”الرجل الراقي”.

ـ قال رئيس الاستخبارات لدى العدو الإسرائيلي، إنّ الجيش السوري يتعافى بسرعة أكبر مما توقعنا.
وأشار إلى أنّ العقوبات الأمريكية تضع عقبات جوهرية لتعزيز النفوذ الإيراني في سوريا، مضيفاً أن الضغط الأمريكي على حكومة لبنان أضر بحزب الله رغم نجاح الحزب تحسين قدراته برعاية الجيش السوري.

المصدر: الاعلام الحربي

Source link

التعليقات مغلقة.