الجزائر.. السجن المؤقت لوزيرين من عهد بوتفليقة

5

شفقنا – أوعز المستشار المحقق في المحكمة العليا بالجزائر اليوم، بالسجن المؤقت، لعبد الغني زعلان، ومحمد الغازي، وذلك ضمن التحقيق الجاري حول الفساد في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

 

وشغل زعلان، سابقا، عدة مناصب رسمية كبرى في الجزائر، من بينها الوالي السابق لولاية وهران وكذلك وزير النقل. أما محمد الغازي، فتولى أيضا في السابق عدة مناصب رسمية من بينها، منصب والي ولاية الشلف ووزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

وذكرت مواقع جزائرية، أن من بين التهم الموجهة ضد زعلان والغازي، هناك اختلاس أموال الميزانية، والاستخدام غير المشروع لممتلكات الدولة، وإساءة استخدام السلطة واستغلال النفوذ واساءة استخدام المنصب الوظيفي.

وتشهد الجزائر منذ عدة أشهر، حملة ضخمة في مجال مكافحة الفساد، وفي إطارها تم توقيف واعتقال عشرات الموظفين المسؤولين الكبار ورجال الأعمال والوزراء السابقين.

ويرى المراقبون أن بعض المسؤولين الأمنيين المؤثرين يقفون خلف هذه الحملة، ومن بينهم رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح.

وفي وقت سابق من يوليو، أعلنت السلطات الجزائرية تصميمها على استئصال الفساد بشكل تام، والعمل على إعادة الأموال المسروقة وحماية التراث الوطني.

النهایة
www.ar.shafaqna.com/ انتها

Source link

التعليقات مغلقة.