مسؤول أميركي: طهران ستتفاوض حول صواريخها البالستية بشرط..

3

اعتبر السيناتور الأميركي، راند بول، المكلف بالتفاوض مع إيران بشأن إبرام صفقة نووية جديدة، أن السبيل الوحيد للتوصل لاتفاق معها حول برنامجها للصواريخ البالستية هو الضغط على السعودية.

 

وجاء تصريح بول خلال مقابلة أجرتها معه منظمة “فري ذي بيبل” المدافعة عن الفكر الليبرتاري، تحت عنوان “هل يستطيع راند بول تجنب الحرب مع إيران؟”.

وأضاف بول، وهو العضو في مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الجمهوري: “أعتقد أن الإيرانيين يريدون وضع حد لنسبة تخصيب اليورانيوم، وهم مستعدون لبحث التخلي عن الأسلحة النووية إلى الأبد”، ورأى أن فكرة توقيع اتفاق نووي جديد مع طهران واقعية.

ولفت إلى أن الجانب الأكثر تعقيدا من الصفقة المحتملة هو التفاوض مع أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الصواريخ البالستية.

وتابع: “يجب فهم أن المشكلة تكمن من ناحية إيران في أنهم (الإيرانيون) يطورون الصواريخ بسبب أعدائهم في المنطقة، وعلى رأسهم السعودية وإسرائيل المدججتين بالأسلحة، وتصنفهما إيران كأعداء لها”.

وقال السيناتو الأميركي: “على الولايات المتحدة الاعتراف أن إيران ستكون مستعدة للتفاوض حول صواريخها البالستية شرط أن تجلس السعودية حول طاولة المفاوضات وستوافق على تقليص ترسانتها من الأسلحة”.

Source link

التعليقات مغلقة.