هذا ما فعلت تركيا مع السوريين خلال شهر واحد فقط

2

رحلت تركيا أكثر من 6 آلاف سوري من أراضيها إلى الشمال السوري الخاضع لسيطرة الفصائل المسلحة ، خلال شهر يوليو/ تموز الماضي، وفق ما وثقته إحصائية نشرها معبر “باب الهوى” الحدودي.

وبحسب وكالة أوقات الشام فقد جاء في الإحصائية التي نشرها المعبر عبر “فيس بوك” اليوم الأحد 5 من أغسطس/ آب أن عدد المرحلين من تركيا بلغ 6160 شخصا خلال شهر واحد، فيما بلغ عدد المرحلين في شهر يونيو/ حزيران 4370 شخص.

وتعتبر إحصائية المرحلين من تركيا الأولى من نوعها، عقب الحملة التي بدأتها السلطات التركية وشملت ترحيل لاجئين سوريين، مقيمين في عدة ولايات تركية، وبشكل خاصة في اسطنبول.

وتشهد إسطنبول حالات ترحيل للاجئين سوريين إلى الداخل السوري، ممن يحملون بطاقة الحماية المؤقتة (كمليك) من غير الولاية التي يعيشون فيها، إلى جانب بعض الأشخاص الحاملين للبطاقة الصادرة من ولاية إسطنبول، الأمر الذي دفع إدارة الهجرة في إسطنبول لإصدار تعميم يقضي بوقف ترحيل السوريين ممن يملكون بطاقة الحماية المؤقتة من غير ولايات، ويعيشون في إسطنبول.

كما أمهلت وزارة الداخلية التركية المخالفين المتواجدين في اسطنبول، لغاية 20 أغسطس/ آب الجاري، حتى يعودوا إلى الولايات التي سجّلوا فيها، في وقت أكد فيه وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على عدم تمديد المهلة.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد علقت مؤخراً على الحملة التي أطلقتها الحكومة التركية، لترحيل اللاجئين السوريين إلى الداخل السوري، متهمة تركيا بإجبار السوريين على توقيع إقرارات برغبتهم في العودة إلى سورية طواعية ثم إعادتهم بعد ذلك قسراً إلى بلدهم.

وفي كل شهر ينشر معبر باب الهوى الحدودي إحصائيات عن عدد السوريين الداخلين والخارجين إلى الأراضي التركية، إضافةً إلى عدد المرحلين، دون ذكر الأسباب التي استدعت إلى ترحيلهم.

وفي مايو/ أيار الماضي بلغ عدد السوريين المرحلين عبر المعبر 3316 شخصا، وذلك قبل حملة الترحيل التي بدأتها السلطات التركية.

وكان ما يسمى الائتلاف السوري المعارض قد أصدر بياناً في الأيام الماضية تجاهل فيه معاناة اللاجئين السوريين في إسطنبول جراء الحملة التركية، ونفى الأخبار الواردة عن عمليات ترحيل السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا إلى سورية، المتداولة عبر وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الائتلاف في البيان الذي حمل عنوان “حول الادعاءات المتداولة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا” إن تلك “الادعاءات لا تعكس الحقيقة”.

وأضاف: “ليس هناك حملة تستهدف السوريين في تركيا بغرض ترحيلهم، وهذا ما أكده لنا المسؤولون الأتراك”.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

التعليقات مغلقة.