الشيخ الجعيد: أعداء الأمة يعملون لإشعال الفتنة بين المسلمين

4

استقبل المنسق العام لـ”جبهة العمل الإسلامي” في لبنان الشيخ زهير الجعيد في مقر الجبهة الرئيسي في بيروت الجمعة مسؤول العلاقات الدولية في “المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية” حسين شيخ الإسلام، بحضور أعضاء مجلس قيادة الجبهة.

ولفت بيان للجبهة الى انه جرى خلال اللقاء “التباحث والتداول في شؤون إيران والمنطقة، التي تتعرض اليوم لهجمة أميركية بريطانية صهيونية شرسة ولحصار اقتصادي ظالم وجائر، لإخضاعها وتركيعها وتجويعها لتمرير صفقة القرن المشؤومة وتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة وتضييع حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يعاني الأمرين في الداخل والخارج جراء السياسات التعسفية الجائرة التي تطاله وتطال قضيته المحقة”.

واكد الشيخ الجعيد “متانة العلاقة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعمة لخط الوحدة الإسلامية ولنهج المقاومة”، واوضح ان “الإسلام لن يقوم ولن ينتصر إلا بجناحيه السني والشيعي، ولهذا يعمل أعداء الأمة ليل نهار لإشعال وإذكاء نار الفتنة الطائفية والمذهبية بين المسلمين”.

بدوره، أثنى شيخ الاسلام على “دور جبهة العمل الإسلامي الفاعل في توحيد الكلمة والصف الإسلامي، وفي مواجهة ووأد الفتنة الطائفية والمذهبية وعلى دورها الرائد أيضا في المقاومة وتبني خيارها في وقت يهرول فيه الكثير من الحكومات والدول إلى التطبع مع الكيان الصهيوني الغاصب”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

التعليقات مغلقة.