زوار عون: حملة جنبلاط على المحكمة العسكرية ليس لها من حيث المنطق ما يبرّرها

5

رأى محللون بأن “الرئيس ميشال عون يمعن في انحيازه من خلال السماح لمصادر وزارية قريبة من بعبدا باتهام الحزب الاشتراكي وبانتقاد القضاء العسكري والتشكيك في حياده”.ونقل عن زوار رئيس الجمهورية أن “حملة الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط على المحكمة العسكرية ليس لها من حيث المنطق ما يبررها إذا كان جنبلاط يريد فعلا أن تظهر حقيقة ما حصل في قبرشمون”.

وأظهرت آخر التحقيقات في حادثة قبرشمون أن مرافقي الوزير صالح الغريب بادروا بإطلاق النار باتجاه المباني، ورد عناصر من الحزب الاشتراكي على سيّارات الموكب لذلك جاء الادعاء بحقهم بمواد أقسى من المواد التي طالت مرافقي الغريب.وقالت هذه المصادر إنه “ليس في التسجيلات الصوتية أي دعوات لحمل السلاح أو نصب كمين، بل دعوات لمنع موكب رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل من المرور”.

وأشارت إلى أن “التسجيلات كانت تتضمن استئذانا لاستخدام البيض والبندورة والأحذية لرشق موكب باسيل، لافتة إلى أنه تم استدعاء كل أصحاب الرسائل الصوتية للتحقيق معهم”.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

التعليقات مغلقة.