اعتصام أمام مستشفى يونيفرسال في رأس بعلبك احتجاجا على الاعتداء على الطبيب آمون

4

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأنّ أطباء وموظفي مستشفى “يونيفرسال” في رأس بعلبك في البقاع الشمالي، اعتصموا أمام مدخل المستشفى، بمشاركة فاعليات من رأس بعلبك والهرمل وعرسال، احتجاجا على اعتراض مسلح لمدير المستشفى الدكتور عبد الكريم امون، صباح اليوم، وسلبه سيارته بينما كان يقوم بواجبه الانساني لإنقاذ أحد المرضى.

ومن مكان الاعتصام، طالب الدكتور امون الأجهزة الأمنية بـ”وضع حد لعمليات السلب والسرقة التي تحصل على الطريق الدولية، بقوة السلاح”. وعرض ما حصل معه، مشيرا إلى أنه بينما كان في طريقه لإنقاذ أحد المرضى، عند الساعة السادسة من صباح اليوم، اعترضه على طريق التل الأبيض في بعلبك، مسلح يستقل سيارة من نوع BMW زجاجها حاجب للرؤية، وشهر عليه بندقية اوتوماتيكية “مدعيا أنه أحد عناصر دورية تابعة لمخابرات الجيش”، وقام بسلبه السيارة التي يقودها وهي من نوع نيسان x.trail موديل 2018، مسجلة باسم ابنته الدكتورة داليا امون، وهاتفه الخليوي من نوع “آيفون”.

ودعا الدكتور امون إلى مراجعة الكاميرات في مكان الاعتداء “لأن المسلح لم يكن مقنعا لدى ارتكابه جريمة السلب صباح اليوم”.

وطالب أحد المشاركين في الاعتصام، علي ناصر الدين، الأجهزة الأمنية، بكشف الفاعلين والضرب بيد من حديد.

يشار إلى أن المنطقة التي حصل فيها الاعتداء على الطبيب امون، شهدت منذ حوالي أربعة أشهر سلسلة عمليات سلب مماثلة، وبالأسلوب نفسه، ثم اختفت لتعود اليوم وتطل برأسها في المنطقة من جديد.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال