أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 2018-6-11

0 119

Get real time updates directly on you device, subscribe now.


أمد / نقرأ في صحيفة التايمز تقريرا لبيل ترو حول اعتقال السعودية المزيد من الناشطات اللاتي يدافعن عن حقوق المرأة.
ونقل الكاتب عن جمعيات حقوقية قولها إن السعودية اعتقلت سيدتين احتجتا على حظر قيادة المرأة للسيارة لعقود في البلاد قبل أسابيع من موعد رفع الحظر.
وأضاف أن مياء الزهراني ونوف عبد العزيز الجوهري اللتان تعرفان بأنهما ناشطتان في مجال حقوق المرأة اعتقلتا الأسبوع الماضي بحسب تأكيدات منظمة “المساواة الآن” غير الحكومية و”القسط”، وهي منظمة مستقلة تقوم بدعم حقوق الإنسان ونشرها ومراقبة الانتهاكات والتجاوزات من السلطة بحق المواطنين ومركزها لندن.
وأردف أن السلطات السعودية اعتقلت الشهر الماضي 17 شخصاً من بينهن ناشطات قدن الاحتجاج ضد منع المرأة من قيادة السيارة في البلاد، مضيفاً أن 9 سيدات مسجونات لغاية الآن.
وتابع بالقول إن ” الجوهري – التي نشرت صورة للسيدات اللاتي اعتقلن في مايو/أيار على بروفايل حسابها على تويتر- اعتقلت الأربعاء الماضي بعدما اقتحمت الشرطة منزلها”.
وتنفي الجوهري على فيسبوك مزاعم اتهامها بأنها ” محرضة، ومستغلة، وارهابية ومجرمة و خائنة”.
وأشار التقرير إلى أنه يعتقد أن الزهراني اعتقلت السبت بسبب إدانتها لاعتقال الجوهري على الفيسبوك ونشر رسالة تنتقد فيها الاعتقالات التي تمت الشهر الماضي.
ووصفت الزهراني الجوهري على صفحتها على فيسبوك بأنها “كانت تساعد من تعرضن للظلم وتتطوع لمساعدتهن بالاتصال بالمحامين وبجماعات حقوق الإنسان”.
وأكدت سعاد أبو دية من “المساواة الآن” لصحيفة التايمز “خبر اعتقال الجوهري والزهراني” من دون الكشف عن أي معلومات عن مكانهما.
وقالت للصحيفة إن الزهراني كتبت عن خبر اعتقال نوف، الأمر الذي لم يرق للحكومة”، مضيفة أن الناشطات السعوديات مراقبات وكذلك أُغلقت حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي”.
وأردفت أبو دية للتايمز أن “السلطات السعودية تعتقل مزيداً من الأشخاص، وهم ليسوا صادقين بإعطاء النساء حقوقهن”.
ترامب وبريطانيا
ونطالع في صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لسبستيان غوركا بعنوان ” ما الذي يريده ترامب من زيارته للمملكة المتحدة”.
وقال كاتب المقال إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتبر كتاباً مفتوحاً، أي أن كل ما تراه أمامك هو ما ستحصل عليه، وهو أمر جيد”، مضيفاً أنه يمكنني أن أجزم بأن ترامب، الرجل الذي يجلس في مكتبه البيضاوي هو نفس الرجل الذي يدلي بتصريحاته خلال زياراته التاريخية لأي بلد يزوره.
وأضاف أن ترامب “يمنح الولاء التام لجميع الموالين له ولمن يشاركه أهدافه ويساعده لكي يحقق هذه الأهداف”.
وتابع بالقول إن “الخبر السيء هنا، أنه رجل لا يمكن اختباره أو مضايقته”، كما أنه رجل يتمتع بذاكرة قوية لمن يخفقون أمامه أو يمثلون أنفسهم بطريقة غير لائقة”.
وأشار إلى أن “أي شخص كان من بينهم رئيسة الوزراء البريطانية وفريقها، حاولوا معرفة أي شيء يتعلق بترامب ،فأنا اقترح عليهن بقراءة كتاب “فن الصفقة”.
وأوضح إن ترامب يتوقع من لندن أن تلعب دور القيادة بين دول الناتو عندما يتعلق الأمر بالالتزام الجماعي بين الحلفاء.
وختم بالقول إن “ترامب عندما يزور بريطانيا فإنه سوف ينظر في قوة هذه الروابط ومستواها،وهل باستطاعة بريطانيا الالتزام بما التزمت به مسبقاً، بريطانيا التي تعتبر أم الديمقراطية والرائدة في مجال السوق الحرة التي دحرت أعداء الغرب خلال الأربعينات وبعد 9/11 و7/7؟
النباتيون ونوعية الطعام
ونشرت صحيفة “آي” تقريراً لفلورانس سنيد بعنوان “فوائد التحول إلى الأكل النباتي يعتمد على نوعيته”.
وقالت الكاتبة إن “الالتزام بالأطعمة النباتية لا يخفف فقط إمكانية تعرض الشخص لأمراض القلب بل يقلل من نسبة زيادة وزنه وخطورة الموت”، بحسب دراسة حديثة.
وأضافت “أنها لا يكفي أن يصبح المرء نباتياً لأن نوعية الخضار الذي يعد المكون الأساسي لطعامهم يعد مهماً أيضاً”.
ونقلت الكاتبة عن باحثين في جامعة هارفرد درسوا “التغييرات في جسم 125 ألف خلال 4 سنوات”.
ووجدت الدراسة أن “أولئك الذين تناولوا وجبات نباتية عالية الجودة تعتمد على الفواكه والخضار والمكسرات والحبوب لم يعانوا من ازدياد الوزن”، بينما أولئك الذين التزموا بنظام غذائي نباتي أقل جودة وتناولوا الحلويات والأطعمة المقلية والحبوب المكررة، زادت أوزانهم.
وكشفت دراسة طبية أمريكية أن اختيار نوعية جيدة جداً من الخضار والفواكه أكثر أهمية من نوعية اللحوم. وحللت الدراسة بيانات 30 ألف شخص ووجدت أن اختيار نوعيات أفضل من الخضار قلل من نسبة الوفاة بنحو 30 في المئة، فيما تناول اللحوم عالية الجودة لم يكن له أي تأثير على الأشخاص.


المصدر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: