لافروف: الوضع الدولي الآن أسوأ من زمن الحرب الباردة.. و روسيا تفقد آخر ما تبقى من ثقتها في واشنطن

0 4

Get real time updates directly on you device, subscribe now.


أمد/ موسكو: اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن الوضع في العلاقات الدولية حاليا أسوأ مما كان عليه إبان الحرب الباردة.
وقال الوزير في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، مجيبا عن سؤال في هذا الشأن: “أعتقد أنه أسوأ لأن خلال الحرب الباردة كان هناك قنوات اتصال، لم يكن هناك هوس بالرهاب الروسي.”
وأضاف لافروف أن قنوات الاتصال العادية هي واحدة من “الصمامات” التي تساعد على احتواء تصاعد الموقف، ومثل هذه القنوات بقي قليل، مشيرا إلى أن قنوات الاتصال بين هيئات مكافحة الإرهاب والعسكريين من روسيا وبريطانيا أغلقت من قبل لندن. بالإضافة إلى ذلك، لم يتم عقد مجلس روسيا- الناتو لفترة طويلة، وأغلق الاتحاد الأوروبي جميع سبل التعاون، باستثناء الحوار حول سوريا وعدد من القضايا الأخرى.
وأشار الوزير الروسي إلى أن روسيا تفقد آخر ما تبقى من ثقتها في الولايات المتحدة لكنها لم تصل لمستوى الصفر بعد.
وقال لافروف بهذا الصدد: “قلت إننا نفقد آخر بقايا الثقة، التي لم تصل بعد إلى الصفر.”
وتعتبر الأزمة في العلاقات بين روسيا والغرب، بما فيها ومع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، الأسوأ منذ انهيار الاتحاد السوفييتي وانتهاء الحرب الباردة، قبل أكثر من 20 عاماً.

العرب و العالم

رابط المصدر الاصلي للمقال
المقال نشر عبر خدمة rss الالية وادارة الموقع لا تتبنى محتواه و لا ما يرد فيه من اراء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: