whatsupp
الدفاع و الامن

رفح: هل مصر وإسرائيل على شفا الحرب؟

انضم إلى قناتنا على واتس آب
تابعنا على اخبار غوغل

يثير التحذير الصارم الذي وجهته مصر لإسرائيل، كما أوردت صحيفة وول ستريت جورنال، احتمال نشوب صراع مسلح بين الدولتين المتجاورتين اللتين خاضتا عدة حروب دامية في الماضي.

وأصدرت مصر تحذيرا شديد اللهجة لإسرائيل، قائلة إنها ستعلق معاهدة السلام الموقعة بين البلدين عام 1979 إذا هاجمت القوات الإسرائيلية رفح، مما سيجبر السكان الفلسطينيين على الفرار إلى شبه جزيرة سيناء.

ويثير هذا التحذير، كما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال، احتمال نشوب صراع مسلح بين الدولتين المتجاورتين، اللتين خاضتا عدة حروب في الماضي.

وقال مسؤولون عسكريون مصريون، بحسب ما أوردته رويترز، إن القاهرة نشرت حوالي 40 دبابة في المنطقة الحدودية مع رفح كجزء من الجهود المبذولة لتعزيز السيطرة الأمنية في المنطقة الحدودية.

وفي الأيام الأخيرة، أمر الجيش الإسرائيلي أكثر من مليون لاجئ فلسطيني بالفرار إلى رفح من شمال غزة بمغادرة المنطقة على الفور، حيث تخطط تل أبيب لإجراء عمليات عسكرية.

وقد ذكرت حماس والعديد من الحكومات العربية أن العملية العسكرية الإسرائيلية ضد رفح من المرجح أن تؤدي إلى مقتل آلاف آخرين من الفلسطينيين الأبرياء.

كما أعربت الولايات المتحدة عن معارضتها للعملية العسكرية الإسرائيلية المقترحة في رفح، قائلة إن تصرفات تل أبيب خاطئة.

رفح، الواقعة على الحدود بين غزة ومصر، هي آخر مدينة فلسطينية كبرى لم تغزوها القوات الإسرائيلية بعد، وكانت ملاذاً من الهجمات واسعة النطاق التي تشنها البلاد على مدى الأشهر الأربعة الماضية.

وقد أصبحت ملجأ لأكثر من مليون مواطن فلسطيني فروا من مدن شمال غزة بعد أن بدأت إسرائيل عمليتها البرية قبل عدة أشهر.

والآن، أصبحت رفح، التي تعد كملجأ للسكان الفلسطينيين، معرضة للهجوم من قبل القوات الإسرائيلية.

ويزعم المراقبون في مصر أن إسرائيل لديها أجندة خبيثة، حيث تستخدم عمليتها العسكرية في شبه جزيرة غزة لدفع السكان الفلسطينيين إلى المناطق الصحراوية في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وأدانت مصر بشدة تصرفات إسرائيل.

وأفادت تقارير أن الحكومة الإسرائيلية، بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ترغب في “إفراغ” شبه جزيرة غزة من السكان الفلسطينيين للسماح بإعادة احتلالها.

وكما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، حذر مسؤولون مصريون كبار إسرائيل من أن أي إجراء يؤدي إلى فرار السكان الفلسطينيين إلى شبه جزيرة سيناء سيؤدي إلى تعليق معاهدة السلام بين البلدين.

وبالإضافة إلى تصريحات المسؤولين الإسرائيليين الذين يريدون “طرد” السكان الفلسطينيين إلى شبه جزيرة سيناء، أعربت تل أبيب أيضًا عن نيتها دخول المنطقة التي يبلغ طولها 14 كيلومترًا على طول الحدود بين البلدين، والمعروفة باسم “ممر فيلادلفيا”.

وعارضت القاهرة أي محاولات من جانب إسرائيل للسيطرة على المنطقة الواقعة على طول الحدود المعروفة باسم “ممر فيلادلفيا”.

ظهرت المقالة رفح: هل مصر وإسرائيل على شفا الحرب؟ أولاً على موقع الدفاع العربي.

المصدر
الكاتب:نور الدين
الموقع : www.defense-arabic.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2024-02-12 09:28:08
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم إلى قناتنا على واتس آب
زر الذهاب إلى الأعلى