whatsupp
العالم الاسلامي

وقفة احتجاجية غاضبة أمام القنصلية المصرية في إسطنبول

انضم إلى قناتنا على واتس آب
تابعنا على اخبار غوغل

العالم مراسلون

حرب ابادة تلك التي تتعرض لها غزة ومعها تتصاعد حالة التضامن والغضب الشعبي في عموم العالم، في تركيا هناك فعاليات شعبية لاتتوقف، تضامنا مع القطاع المحاصر.

واحدة من الفعالية التي باتت متكررة وقفات احتجاجية امام القنصلية المصرية في اسطنبول، جماهير احتشدت للمطالبة بوقف حصار غزة وفتح معبر رفح.

وقال د. محمود كارد وهو أحد المتظاهرين:”لقد قمنا بالعديد من بالتظاهرات والفعاليات المتعلقة بغزة في تركيا منذ 7 أكتوبر. اليوم قمنا بهذه الفعالية أمام القنصلية المصرية لنطالب بفتح بوابة رفح الحدودية والسماح لشاحنات المساعدات بالدخول إلى غزة وهذا اقل من واجب تجاه اهلنا في القطاع.

المطالبة بوقف حرب غزة وضرورة تحرك عربي اسلامي جاد من أجل مساندة اهلها مطالب حضرت خلال هتافات ولافتات المتظاهرين، بالاضافة الى المطالبة بفتح معبر رفح لاخراج الجرحى وادخال المساعدات الانسانية دون قيد او شرط.

وقال امين يلدريم وهو أحد المتظاهرين:”اجتمعنا هنا اليوم لنطالب الحكومة المصرية بفتح أبواب معبر رفح دون قيود. يجب التحرك العاجل تجاه هذا التجويع الذي يحدث وعلی كل الحكومات ان تشعر بالعار تجاه مايجري في القطاع، نحن اليوم تجمعنا هنا ليصل صوتنا للحكومة المصرية ولكل الحكومات.

وقال د. عبد الرحيم شلبي وهو أحد المشاركين في التظاهرة:”اردنا ان نرسل رسالة الی رئيس جمهورية مصر، ليفتح أبواب رفح ورسالة الی رؤساء جميع الدول ان يقفوا وقفة واحدة مع أهل غزة لأنهم اخواننا”.

وتشهد تركيا منذ بدء الحرب على غزة حالة غضب عارمة جراء استمرار الابادة والتجويع التي يتعرض لها قطاع غزة دون ان يحرك العالم ساكناً تجاه اجرام الاحتلال.

لتسقط الجدران و لتفتح الأبواب شعار رفعه المتظاهرون هنا من أجل فك الحصار عن غزة وفتح معبر رفح وهي رسالة يأمل المتظاهرون ان تلتقطها مصر من أجل تخفيف وطأة الحصار عن غزة والسماح بدخول المواد الانسانية للقطاع المحاصر الذي يتعرض للابادة.

المصدر
الكاتب:
الموقع : www.alalam.ir
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2024-02-12 10:02:21
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم إلى قناتنا على واتس آب
زر الذهاب إلى الأعلى